عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

عشاق الأفلام والمصطافون يختلطون بحذر مع عودة مهرجان كان السينمائي

بقلم:  Reuters
عشاق الأفلام والمصطافون يختلطون بحذر مع عودة مهرجان كان السينمائي
عشاق الأفلام والمصطافون يختلطون بحذر مع عودة مهرجان كان السينمائي   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2021
حجم النص Aa Aa

كان (فرنسا) (رويترز) – بمسحات كورونا وكمامات الوجه، يبدأ نجوم السينما التوافد على منتجع كان الفرنسي يوم الثلاثاء مع عودة أكبر مهرجان سينمائي في العالم، والذي يهدف هذا العام لمساعدة قطاع السينما على التعافي بعد تلقيه ضربة بسبب الجائحة.

ويعول منظمون والسلطات المحلية على برتوكولات صارمة واختبارات لكورونا لتنظيم المهرجان بدون مشاكل، في الوقت الذي تكثف فيه الحكومة الفرنسية التحذيرات بشأن تزايد عدد حالات الإصابة بمتحور دلتا شديد العدوى.

ويتزامن المهرجان، الذي سيشمل عرض أحدث أفلام الممثل الأمريكي شون بين مخرجا وأحدث أجزاء سلسلة أفلام (فاست اند فيوريوس) “السرعة والغضب“، هذا العام مع بداية موسم الصيف والذهاب للشواطئ الذي يجتذب آلاف الزوار للمدينة.

وعادة ما يقام المهرجان، الذي يتضمن 12 يوما من عروض الأفلام والحفلات الساهرة والمؤتمرات الصحفية ومشاهدة النجوم في شارع لا كروازيت الشهير المطل على البحر، في شهر مايو أيار، لكنه ألغي العام الماضي بسبب الجائحة.

وقلل رئيس بلدية كان ديفيد لينارد من المخاوف بشأن خطر العدوى في المهرجان، الذي سيُقابل بالترحيب من المطاعم والفنادق التي رزحت تحت وطأة الجائحة.

وقال لرويترز “لا يوجد وضع خال من المخاطر لكن…من الآمن أن تذهب لمشاهدة فيلم في مهرجان كان بدلا من التسوق في متجر البقالة”.

وفي قصر المهرجان الذي يستضيف عروض الأفلام الرئيسية، والذي لا يزال يعمل بالتوازي كمركز للتطعيم من كوفيد-19 للسكان، يبرز الحضور تصريحات صحية للسلطات يوم الاثنين ويُمنع بعضهم من الدخول ويُطلب منهم إجراء فحوص جديدة.

وقال مدير المهرجان تيري فريمو للصحفيين إن كبار النجوم سيخضعون أيضا لفحوص صارمة.