عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

أم وموظف: مسلحون يهاجمون مدرسة في نيجيريا ويخطفون نحو 150 تلميذا

بقلم:  Reuters
حجم النص Aa Aa

باوتشي (نيجيريا) (رويترز) – قالت أم وموظف إداري لرويترز يوم الاثنين إن نحو 150 طفلا فقدوا بعدما هاجم مسلحون مدرسة في ولاية كادونا في شمال غرب نيجيريا.

وقالت الشرطة إن مسلحين هاجموا مدرسة بيثيل بابتيست الثانوية في جنوب ولاية كادونا خلال الليل بعد أن قاموا بإطلاق النار بشكل عشوائي.

وجاء في بيان للشرطة “تغلبوا على حراس الأمن في المدرسة واقتحموا مهجع التلاميذ حيث خطفوا عددا غير محدد منهم واقتادوهم إلى الغابة”. وأضاف البيان أنه جرى إنقاذ 26 شخصا بينهم معلمة.

وقال القس جون هاياب وهو من مؤسسي المدرسة لرويترز إن نحو 25 تلميذا تمكنوا من الهرب بينما لا يزال باقي التلاميذ في عداد المفقودين.

ووفقا للقس الذي تمكن ابنه البالغ من العمر 17 عاما من الهرب وحسنة ماركوس التي كانت ابنتها بين المفقودين، تضم المدرسة الداخلية نحو 180 تلميذا كانوا على وشك أداء امتحاناتهم.

واعتاد مسلحون خطف تلاميذ للحصول على فدى في شمال غرب نيجيريا لا سيما في ولاية كادونا. وخطف المسلحون نحو ألف شخص من مدارس منذ ديسمبر كانون الأول العام الماضي لا يزال 150 منهم مفقودين.

ويستهدف الخاطفون كذلك الطرق والمساكن الخاصة وحتى المستشفيات. وفي الساعات الأولى من صباح يوم الأحد خطف مسلحون ستة أشخاص بينهم رضيع عمره عام من مستشفى في شمال كادونا.

وكانت جماعة بوكو حرام وتنظيم الدولة الإسلامية في غرب أفريقيا أول من نفذ عمليات خطف من المدارس في نيجيريا لكن جماعات أخرى لم تتضح أجندتها بدأت تلجأ لهذا الأسلوب.