عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

رئيس حزب العمل السابق هرتزوج يؤدي اليمين رئيسا لإسرائيل

بقلم:  Reuters
Former Labour chief Herzog sworn in as Israel's president
Former Labour chief Herzog sworn in as Israel's president   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2021
حجم النص Aa Aa

القدس (رويترز) – أدى رئيس حزب العمل السابق إسحق هرتزوج اليمين الدستورية رئيسا لإسرائيل يوم الأربعاء وتعهد باستخدام دوره الشرفي إلى حد بعيد لمحاولة رأب الصدع العميق داخل المجتمع الإسرائيلي.

وفي مراسم تتسم بالأبهة والفخامة في الكنيست (البرلمان)، عانق هرتزوج الرئيس المنتهية ولايته ريئوفين ريفلين قبل أن يؤدي اليمين وسط تصفيق النواب ليبدأ فترة مدتها سبع سنوات.

وقال هرتزوج (60 عاما) “سأذهب من هنا إلى مقر الرئاسة في إسرائيل وأبدأ رحلة بين الانقسامات والخلافات في المجتمع الإسرائيلي. رحلة تهدف لإيجاد الموحد بين الاختلافات، الموحد بين الانقسامات.. رحلة تستهدف اكتشافنا من جديد”.

وفاز هرتزوج بعضوية الكنيست لأول مرة في 2003 ثم قاد حزب العمل اليساري وشغل عدة مناصب وزارية في حكومات ائتلافية. وكان أحدث منصب عام يشغله رئيس الوكالة اليهودية، التي تشجع على الهجرة.

جاء انتخاب الكنيست لهرتزوج في منصب الرئيس في يونيو حزيران قبل أيام قليلة فقط من إطاحة تحالف متعدد الأحزاب بقيادة رئيس الوزراء الجديد نفتالي بينيت بنظيره السابق بنيامين نتنياهو الذي تغلب على هرتزوج في انتخابات 2015.

وأدت الحكومة التي يقودها بينيت اليمين بعد أربع انتخابات في غضون عامين كشفت عن انقسامات سياسية ودينية وعرقية عميقة في المجتمع الإسرائيلي.

كما أطلق قتال في مايو أيار بين إسرائيل ومسلحين فلسطينيين في غزة شرارة أعمال عنف نادرة بين الأغلبية اليهودية والأقلية العربية داخل مدن إسرائيلية.

وقال هرتزوج “أبدأ في هذا الطريق من أجل مواجهة الألم والشروع في علاجه مباشرة وإعارة الآذان للصعوبات والمخاوف، حتى في أكثر المراحل تفجرا”.

وهرتزوج محام وابن الرئيس الإسرائيلي الأسبق حاييم هرتزوج الذي شغل أيضا منصب سفير بلاده لدى الأمم المتحدة.

وفي ختام خطابه، تعهد هرتزوج بمكافحة معاداة السامية والسعي من أجل السلام بين إسرائيل وجيرانها والمساعدة في “مواجهة التهديدات الاستراتيجية المحدقة بإسرائيل وعلى رأسها البرنامج النووي الإيراني”.