عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

إسرائيل تضاعف المياه للأردن ومصدر يقول رئيس الوزراء اجتمع مع الملك سرا

بقلم:  Reuters
إسرائيل تضاعف المياه للأردن ومصدر يقول رئيس الوزراء اجتمع مع الملك سرا
إسرائيل تضاعف المياه للأردن ومصدر يقول رئيس الوزراء اجتمع مع الملك سرا   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2021
حجم النص Aa Aa

من دان وليامز

القدس (رويترز) – قال مسؤولون إسرائيليون يوم الخميس إن إسرائيل ستضاعف إمداداتها من المياه للأردن هذا العام وستشجع عمان على زيادة صادراتها للفلسطينيين وذلك بعدما قال مصدر لرويترز إن رئيس الوزراء الإسرائيلي الجديد اجتمع سرا مع العاهل الأردني.

والأردن شريك أمني رئيسي لإسرائيل لكن العلاقات بينهما تضررت في السنوات الأخيرة بسبب التوتر بين الفلسطينيين والإسرائيليين.

وعقد يائير لابيد، وزير الخارجية الإسرائيلي في الحكومة الائتلافية التي أطاحت بحكومة رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو قبل شهر، أول اجتماع مع نظيره الأردني أيمن الصفدي يوم الخميس.

من ناحية أخرى، قال مصدر طلب عدم نشر اسمه أو جنسيته إن نفتالي بينيت خليفة نتنياهو قام بزيارة غير معلنة إلى عمان الأسبوع الماضي لمقابلة الملك عبد الله.

ولم يرد أي تعليق من متحدثين إسرائيليين أو أردنيين على ما وصفها المصدر بأنها محادثات 29 يونيو حزيران في قصر الملك عبد الله وقال إنها كانت تهدف إلى تحسين العلاقات التي كانت متوترة خلال ولاية نتنياهو.

وذكر بيان للقصر في أول يوليو تموز أن الملك عبد الله بدأ زيارة تستغرق ثلاثة أسابيع للولايات المتحدة تشمل أول اجتماع للرئيس جو بايدن مع زعيم عربي في البيت الأبيض منذ توليه منصبه.

وقال البيت الأبيض أمس الأربعاء إن بايدن سيستضيف الملك عبد الله هناك في 19 يوليو تموز. وأضاف أن تلك المحادثات ستكون “فرصة… لإظهار دور الأردن القيادي في تعزيز السلام والاستقرار في المنطقة”.

وقال لابيد إن إسرائيل ستبيع للأردن 50 مليون متر مكعب من المياه هذا العام.

وقال مسؤول إسرائيلي إن هذا سيضاعف الإمدادات فعليا في العام الذي يمتد من مايو أيار 2021 إلى مايو أيار 2022 إذ أن نحو 50 مليون متر مكعب قد بيعت أو أعطيت بالفعل للأردن. وقال مسؤول أردني إن إسرائيل تعطي الأردن 30 مليون متر مكعب سنويا بموجب معاهدة السلام الموقعة عام 1994.

وقال لابيد إن البلدين اتفقا كذلك على بحث إمكانية زيادة الصادرات الأردنية إلى الضفة الغربية لتبلغ قيمتها 700 مليون دولار سنويا من 160 مليون دولار الآن.

وأضاف في بيان “المملكة الأردنية جار وشريك مهم… سنوسع التعاون الاقتصادي بما يخدم مصالح بلدينا”.

ورحبت الولايات المتحدة بالاتفاقات. وقال نيد برايس المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية في بيان “إن مثل هذه الخطوات الملموسة هو ما يزيد الرخاء للجميع ويعزز الاستقرار الإقليمي”.

وعارض الملك عبد الله بشدة خطة الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب للسلام في الشرق الأوسط واعتبرها تهديدا للأمن القومي من شأنه أيضا تقويض وصاية أسرته الهاشمية على الأماكن المقدسة في القدس.

ويقول مسؤولون إن التحول في السياسة الأمريكية في عهد بايدن نحو التزام أكثر تقليدية بحل الدولتين للصراع العربي الإسرائيلي خفف الضغط على الأردن، حيث غالبية السكان البالغ عددهم 10 ملايين نسمة من الفلسطينيين.