عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

اعادة مصححة- بحثا عن نسمة صيف ومتنفس وسط الطبيعة.. السعوديون يتجهون أفواجا إلى أوكرانيا

بقلم:  Reuters
حجم النص Aa Aa

(إعادة مصححة لتوضيح أن أوكرانيا تشترط تقديم فحص بي.سي.آر أو إجراء اختبار سريع عند الوصول في الفقرة الثانية)

من مارجريتا تشورنوكوندراتنكو وسيرجي كارازي

كيف/لفيف (رويترز) – اعتاد السعودي نبيل كنسارة وزوجته قضاء العطلات في سويسرا مرتين كل عام غير أن قيود السفر التي فرضها فيروس كورونا في مختلف أنحاء أوروبا أجبرتهما على اكتشاف وجهات سياحية جديدة.

وأوكرانيا، التي تشترط فقط تقديم فحص (بي.سي.آر) للكشف عن فيروس كورونا أو إجراء اختبار سريع عند الوصول، واحدة من بضع دول لا تلزم السياح السعوديين بالحصول على تأشيرة دخول.

وكانت أوكرانيا أوقفت كل الرحلات الجوية العادية في مارس آذار الماضي لمنع انتشار كوفيد-19، لكنها استأنفت الرحلات الجوية الداخلية والرحلات إلى وجهات خارجية في يونيو حزيران.

وبالإضافة إلى الجولات السياحية للتعرف على معالم المدن تتيح أوكرانيا للزائرين مجموعة مختلفة من الأنشطة للانطلاق وسط الطبيعة من جبال الكاربات ذات المناظر البديعة في الغرب إلى شواطئ البحر الأسود حيث الحركة الدائبة في الجنوب.

وفي يونيو حزيران أطلقت شركة طيران ناس السعودية رحلة جوية يوميا بين الرياض وكييف لنقل مئات السياح الراغبين في قضاء العطلات هربا من الحر القائظ. وتتيح الشركة أيضا إمكانية الانتقال إلى مدينة لفيف أكبر مدن غرب أوكرانيا.

وقال تاراس كوزيك مدير فندق بانك في لفيف إن السعوديين يشغلون 60 غرفة من غرف الفندق المئة، وإن بعضهم جاء لقضاء شهر العسل.

وقال كوزيك إن التدفق غير المتوقع للسياح السعوديين سلط الضوء على مجالات تتطلب تعديلات لخدمة احتياجات الزبائن مثل طلب الطعام الحلال وترجمة قوائم الطعام إلى اللغة العربية وتمديد ساعات العمل بالمطاعم.

وقد جاء نبيل كنسارة وزوجته إلى لفيف بعد أن زارا كييف وأكبر منتجع جبلي في جبال الكاربات.

وقال كنسارة لرويترز “هي مثل بلاد أخرى. مثل سويسرا. وتحتاج جهدا بسيطا لمجاراتها. لكن الناس ودودون والأسعار هنا معقولة. والبيئة وكل شيء آخر على ما يرام”.

ووصفت هيئة السياحة التابعة للدولة في أوكرانيا دول الخليج بإنها منطقة واعدة لصناعة السياحة المتعطشة للسيولة النقدية بعد ما لحق بها جراء فيروس كورونا.

وفي يونيو حزيران استضافت ممثلين لوكالات السياحة السعودية في جولة بمختلف أنحاء البلاد لتعريفهم بأماكن الجذب السياحي الرئيسية في البلاد والثقافة المحلية والطعام الأوكراني.

وقال محمد المسعود الذي يدير جولات سياحية “السعوديون يحبون اكتشاف أماكن جديدة. وقد انبهرنا بأمور كثيرة في البلد. الطبيعة والطقس”.

وأضاف “يعجبنا الطعام. فهو شبيه بطعام البحر المتوسط. أشبه بالطعام التركي”.

ويقول أنطون تاراننكو من رابطة السياحة الأوكرانية إن من المتوقع أن يزور 3500 سعودي أوكرانيا يوميا بالمقارنة مع 4000 سائح في العام الماضي بأكمله.