عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

طالبان تقول إنها تسيطر على معظم أراضي أفغانستان وتطمئن روسيا

بقلم:  Reuters
طالبان تقول إنها تسيطر على معظم أراضي أفغانستان وتطمئن روسيا
طالبان تقول إنها تسيطر على معظم أراضي أفغانستان وتطمئن روسيا   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2021
حجم النص Aa Aa

من بولينا نيكولسكايا

موسكو (رويترز) – قال وفد من طالبان في موسكو يوم الجمعة إن الحركة تسيطر على أكثر من 85 بالمئة من أراضي أفغانستان، وأكد لروسيا أنها لن تسمح باستخدام البلاد قاعدة لشن هجمات على بلدان أخرى.

وتنسحب القوات الأجنبية، بما فيها القوات الأمريكية، بعد قتال دام نحو 20 عاما في خطوة شجعت طالبان على محاولة السيطرة على مناطق جديدة في أفغانستان.

ودفع هذا المئات من أفراد الأمن واللاجئين الأفغان إلى الفرار عبر الحدود إلى طاجيكستان المجاورة، وأثار مخاوف في موسكو وعواصم أخرى من إمكانية تسلل متشددين إسلاميين إلى آسيا الوسطى وهي منطقة تعتبرها روسيا فناءها الخلفي.

وفي مؤتمر صحفي في موسكو يوم الجمعة سعى ثلاثة مسؤولين من طالبان لتوضيح أن الحركة لا تشكل تهديدا للمنطقة.

وقالوا إن طالبان ستبذل كل ما في وسعها لمنع تنظيم الدولة الإسلامية من العمل على أراضي أفغانستان، وأضافوا أنهم سيسعون للقضاء على إنتاج المخدرات.

وقال شهاب الدين ديلاوار المسؤول في الحركة مستعينا بمترجم “سنتخذ كافة الإجراءات لمنع الدولة الإسلامية من العمل على أراض أفغانية… لن تُستخدم أراضينا أبدا ضد جيراننا”.

وذكر الوفد نفسه يوم الخميس أن الحركة لن تهاجم الحدود الطاجيكية الأفغانية وهو الأمر الذي تركز عليه روسيا وآسيا الوسطى.

وذكرت وكالة إنترفاكس نقلا عن وزارة الخارجية الروسية يوم الجمعة أن موسكو لاحظت زيادة حادة في التوتر على الحدود بين البلدين والتي تسيطر طالبان على ثلثيها في الوقت الراهن.

وقالت وكالة الإعلام الروسية إن وزارة الخارجية ناشدت جميع أطراف الصراع في أفغانستان ضبط النفس، وقالت إن موسكو وتكتل منظمة معاهدة الأمن الجماعي الذي تقوده روسيا سيتحركان بحسم لمنع أي اعتداء على الحدود عند الضرورة.

وقال وفد طالبان في نفس المؤتمر الصحفي إن الحركة ستحترم حقوق الأقليات العرقية، وأشار إلى أن جميع المواطنين الأفغان سيكون لهم الحق في الحصول على تعليم لائق في إطار الشريعة الإسلامية والتقاليد الأفغانية.

وقال ديلاوار “نريد من جميع ممثلي المجتمع الأفغاني… المشاركة في تأسيس دولة أفغانية”.