عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

مصحح-فوز فيلم (تيتان) للمخرجة جوليا دوكورنو بالسعفة الذهبية لمهرجان كان

بقلم:  Reuters
رئيس لجنة تحكيم مهرجان كان يتسرع ويعلن فوز فيلم (تيتان) بالسعفة الذهبية
رئيس لجنة تحكيم مهرجان كان يتسرع ويعلن فوز فيلم (تيتان) بالسعفة الذهبية   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2021
حجم النص Aa Aa

(لتصحيح اسم فيلم المخرج الإسرائيلي في الفقرة قبل الأخيرة)

كان(فرنسا) (رويترز) – قال المخرج الأمريكي سبايك لي رئيس لجنة التحكيم في مهرجان كان السينمائي إن فيلم (تيتان) للمخرجة الفرنسية الشابة جوليا دوكورنو فاز بالسعفة الذهبية كأفضل فيلم، وذلك قبل الموعد المقرر للكشف عن اسم الفائز بالجائزة.

وفي لحظة مفعمة بالارتباك، وعندما سئل باللغة الفرنسية عن إحدى الجوائز، قرأ لي ما هو مكتوب في بطاقة بيده وكشف قبل الأوان اسم الفيلم الفائز بالجائزة الكبرى.

ولم تكن هذه أول مرة يحدث فيها خطأ خلال حفل لتوزيع الجوائز، ففي حفل توزيع جوائز الأوسكار عام 2017، جرى الإعلان عن فوز الفيلم الغنائي (لا لا لاند) بجائزة كأفضل فيلم بينما كانت الجائزة في حقيقة الأمر من نصيب فيلم (مون لايت).وأصبحت دوكورنو (37 عاما) ثاني امرأة تفوز بالسعفة الذهبية لمهرجان كان بعد المخرجة جين كامبيون التي فازت بالجائزة عام 1993 عن فيلم (ذا بيانو).

وتدور أحداث فيلم (تيتان) في أجواء خيالية ويتناول قصة سفاح. وأثار انقساما بين النقاد حيث أشاد البعض بما فيه من إبداع بينما انتقده آخرون بسبب أسلوبه الأهوج والفوضوي.

وعاد مهرجان كان، أكبر مهرجانات السينما في العالم، إلى الريفييرا الفرنسية بعد توقفه عام 2020 بسبب جائحة فيروس كورونا.

ومن بين الفائزين الكبار الآخرين الليلة ليوس كاراكس الذي حصل على جائزة أفضل مخرج عن الفيلم الموسيقي (أنيت).

وفازت رينات راينسفي بجائزة أفضل ممثلة عن دورها في فيلم (ذا وورست بيرسون إن ذا وورلد) للمخرج يواكيم ترير وهو فيلم كوميدي رومانسي معاصر لاقى نجاحا كبيرا لدى النقاد.

وفاز كاليب لاندري جونز الذي لعب دور البطولة في الفيلم الأسترالي (نترام) بجائزة أفضل ممثل.

وذهبت جائزة لجنة التحكيم إلى فيلمين وهما (عهدز ني) أو “ركبة عهد” للمخرج الإسرائيلي ناداف لابيد و(ميموريا) للمخرج التايلاندي أبيشاتبونج ويراسيتاكول.

وتقاسم جائزة التميز الكبرى فيلم (كومبارتمنت نمبر6) للمخرج جوهو كوزمانن والذي تدور أحداثه حول امرأة تنطلق في رحلة بالقطار عبر روسيا وفيلم (هيرو) للمخرج الإيراني أصغر فرهادي ويحكي قصة سجين يواجه مأزقا أخلاقيا.