عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

طاجيكستان المجاورة لأفغانستان تجري أكبر تدريبات عسكرية على الإطلاق

بقلم:  Reuters
حجم النص Aa Aa

دوشنبه (رويترز) – أجرت طاجيكستان المجاورة لأفغانستان أكبر تدريبات عسكرية على الإطلاق يوم الخميس شارك فيها جيش البلد بأسره، في حين دعا الرئيس إمام علي رحمون إلى توخي الحذر وسط المعارك إلى الجنوب من الحدود.

وزاد انعدام الأمن في أفغانستان في الأسابيع القليلة الماضية ويرجع ذلك في معظمه إلى القتال في الأقاليم مع استكمال القوات الأجنبية بقيادة الولايات المتحدة انسحابها من البلاد وشن حركة طالبان هجمات كبيرة وسيطرتها على مناطق ومعابر حدودية.

وقال رحمون خلال عرض عسكري إن طاجيكستان حشدت 130 ألفا من قوات الاحتياطي بالجيش، فضلا عن 100 ألف جندي في الخدمة للمشاركة في التدريبات التي استمرت ثلاث ساعات يوم الخميس.

وذكر مكتب الرئيس في بيان أنه تم نشر أكثر من ألف عربة عسكرية ومئات من قطع المدفعية وعشرات الطائرات منها طائرات هليكوبتر خلال التدريبات.

وقال الرئيس في كلمة بثها التلفزيون “نظرا للوضع غير المستقر في المنطقة نذكر شعب طاجيكستان مجددا بأننا يتعين أن نكون مستعدين لحماية السلام والاستقرار اللذين حققناهما بثمن غال”.

وأضاف أنه تم إرسال 20 ألفا من احتياطي الجيش لحراسة حدود البلاد مع أفغانستان.

وعبر مئات الجنود الأفغان الحدود مع طاجيكستان هذا الشهر بعد تراجعهم في مواجهة هجوم من طالبان. وأعادتهم طاجيكستان في وقت لاحق بعدما رتبت الحكومة الأفغانية رحلات خاصة لاستعادتهم.

وتعتزم روسيا، التي تدير قاعدة عسكرية في طاجيكستان، إجراء تدريبات مشتركة مع طاجيكستان وأوزبكستان المتاخمة لحدود أفغانستان أيضا في الشهر المقبل.