المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

روسيا تمنع مرشحا رئاسيا سابقا من خوض الانتخابات البرلمانية

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
روسيا تمنع مرشحا رئاسيا سابقا من خوض الانتخابات البرلمانية
روسيا تمنع مرشحا رئاسيا سابقا من خوض الانتخابات البرلمانية   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2021

موسكو (رويترز) – منعت السلطات الانتخابية الروسية يوم السبت مرشحا رئاسيا سابقا ينتمي للحزب الشيوعي من خوض الانتخابات البرلمانية المقررة في سبتمبر أيلول، ليصبح بذلك أحدث شخصية معارضة بارزة يتم استبعادها من الترشح للانتخابات.

وذكرت وكالات أنباء أن اسم بافيل جرودينين، الذي حصل على نسبة 12 بالمئة من الأصوات عندما نافس الرئيس فلاديمير بوتين في انتخابات الرئاسة عام 2018، استُبعد من قائمة للمرشحين لأن مكتب المدعي العام توصل إلى أنه يمتلك أسهما في شركة أجنبية.

وذكرت وكالة إنترفاكس للأنباء أن جرودينين نفى امتلاك أي أصول أجنبية وعزا استبعاده من قبل لجنة الانتخابات المركزية إلى احتمال تحقيق أحزاب المعارضة نتيجة قوية في سبتمبر أيلول.

وأظهر استطلاع للرأي في الآونة الأخيرة أن الشيوعيين وأحزابا معارضة أخرى قد يشكلون تهديدا لهيمنة حزب روسيا المتحدة الحاكم في مجلس الدوما، وهو الغرفة الأدنى في البرلمان الروسي، خلال الانتخابات البرلمانية المقبلة.

ونقلت إنترفاكس عن جرودينين قوله “الحزب (الشيوعي) حزب معارض… أحدهم يخشى التأثير الكبير الذي يمكن أن يحدثه اتحاد قوى اليسار”.

وذكرت وكالة تاس للأنباء أن زعيم الحزب جينادي زيوجانوف تعهد بالطعن على القرار أمام المحكمة العليا.

وكان استطلاع للرأي أجراه مركز ليفادا المستقل في مارس آذار قد توقع أن يصوت 27 بالمئة من الروس لحزب روسيا المتحدة على أن يدعم 10 بالمئة الشيوعيين ويحصل الحزب الديمقراطي الحر على نسبة 12 بالمئة من الأصوات.