المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

خفر السواحل التركي يحتجز 200 مهاجر أفغاني كانوا في طريقهم لإيطاليا

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters

إسطنبول (رويترز) – قال خفر السواحل التركي والمنظمة الدولية للهجرة يوم الأربعاء إن السلطات التركية احتجزت قاربا يقل أكثر من 200 مهاجر أفغاني في بحر إيجه كان متجها إلى أوروبا.

ويأتي اعتراض قارب المهاجرين قرب السواحل الغربية لتركيا في وقت يتدفق فيه مئات الأفغان عبر الحدود إلى شرق تركيا من إيران بعد تزايد في أعمال العنف في بلادهم بالتزامن مع انسحاب القوات الأمريكية وقوات حلف شمال الأطلسي ومع تحقيق قوات حركة طالبان لمكاسب على الأرض.

ويعبر الأفغان على مر السنوات من إيران لتركيا والعديد منهم يكمل الطريق إلى أوروبا لكن عدد من احتُجزوا هذا الشهر أثار مخاوف من حدوث تدفق جديد للمهاجرين.

وقال المسؤولون الأسبوع الماضي إنهم احتجزوا 1500 مهاجر غير شرعي أغلبهم أفغان قرب الحدود الإيرانية في الأيام العشرة المنصرمة.

وذكر مسؤول في خفر السواحل أن المهاجرين كانوا في طريقهم إلى إيطاليا على ما يبدو. وأضاف أن أغلب المهاجرين، وعددهم 231، كانوا من أفغانستان في حين كان عدد قليل منهم من سوريا وإيران وإريتريا وباكستان.

واحتجز خفر السواحل مواطنين تركيين كانا يقودان القارب، ونقل المهاجرين إلى مركز ترحيل في بلدة أيواجيك بغرب تركيا.

ويريد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الذي تستضيف بلاده 3.7 مليون لاجئ سوري بالفعل، تجنب موجة أخرى من اللاجئين. وقال وزير الدفاع خلوصي أكار قبل أسبوعين إن تركيا تراقب عن كثب تدفق المهاجرين الأفغان.

وتبني تركيا جدارا بطول 64 كيلومترا على الحدود مع إيران في إقليم فان بشرق البلاد حيث يعبر الكثير من المهاجرين الحدود من هذه المنطقة.

وقالت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين إن أكثر من مئة ألف أفغاني طلبوا اللجوء في تركيا العام الماضي.