المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

أرمينيا تريد نقاط مراقبة عسكرية روسية على الحدود مع أذربيجان

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
أرمينيا تريد نقاط مراقبة عسكرية روسية على الحدود مع أذربيجان
أرمينيا تريد نقاط مراقبة عسكرية روسية على الحدود مع أذربيجان   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2021

موسكو (رويترز) – ذكرت وكالة تاس للأنباء أن رئيس الوزراء الأرميني نيكول باشينيان اقترح يوم الخميس أن تتمركز قوات خفر الحدود الروسية على طول حدود بلاده مع أذربيجان وسط تصاعد التوتر بين البلدين.

وتبادلت أرمينيا وأذربيجان الاتهامات في وقت سابق يوم الخميس بانتهاك اتفاق وقف إطلاق النار دعمته موسكو وقبله الجانبان يوم الأربعاء لوقف الاشتباكات العنيفة عبر الحدود المشتركة التي تسعى يريفان لترسيمها.

ونقلت الوكالة عن باشينيان قوله خلال اجتماع للحكومة “نظرا للوضع الراهن اعتقد أنه من المنطقي التفكير في مسألة نشر نقاط مراقبة لخفر الحدود الروسي على طول الحدود بين أرمينيا وأذربيجان”.

وأشار إلى أن بلده يستعد لمناقشة هذا الاقتراح مع موسكو، مضيفا أن هذه الخطوة ستتيح القيام بأعمال ترسيم الحدود بدون احتمال حدوث اشتباكات عسكرية.

وقالت وزارة الدفاع الأرمينية في وقت سابق أن قوات أذربيجان فتحت النار على موقع أرمينية في منطقة حدودية في الساعات الأولى من صباح يوم الخميس مما دفع أرمينيا للرد. ووصفت الوزارة في بيان الوضع بأنه هادئ في السابعة صباحا.

من جانبها قالت وزارة الدفاع في أذربيجان إن القوات الأرمينية فتحت النار مستخدمة أسلحة آلية وقاذفات قنابل في اتجاه قرية في منطقة كلباجار، مضيفة أنها ألقت أيضا قنابل يدوية. وذكرت في بيان أن قواتها ردت على إطلاق النار.

جاءت الدعوة لوقف إطلاق النار يوم الأربعاء بعد واحدة من أكثر المواجهات الحدودية دموية منذ الحرب التي استمرت ستة أسابيع العام الماضي بين قوات البلدين على منطقة ناجورنو قرة باغ والأراضي المحيطة بها.