المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

حرائق الغابات تستعر في تركيا ودول العالم تقدم العون لإخمادها

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
حرائق الغابات تستعر في تركيا ودول العالم تقدم العون لإخمادها
حرائق الغابات تستعر في تركيا ودول العالم تقدم العون لإخمادها   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2021

مانافجات (تركيا) (رويترز) – ارتفعت حصيلة قتلى حرائق الغابات التي تستعر على الساحل الجنوبي لتركيا إلى أربعة بينما يكافح رجال الإطفاء النيران لليوم الثالث على التوالي يوم الجمعة بعد إخلاء عشرات القرى وبعض الفنادق.

وقال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إن أكثر من 70 حريقا شب هذا الأسبوع في أقاليم مطلة على بحر إيجه والبحر المتوسط وكذلك في مناطق داخلية، مضيفا أن 14 حريقا ما زالت مشتعلة.

وساعدت طائرات من روسيا وأوكرانيا في إخماد النيران وانضمت إليهم طائرة أخرى من أذربيجان. وقال أردوغان للصحفيين بعد صلاة الجمعة “منذ ظهر اليوم، ومع وصول الطائرات، نسير في اتجاه إيجابي”.

وتعهد مسؤولون بمحاسبة أي شخص يتم الكشف عن مسؤوليته في إشعال تلك الحرائق.

وأخلت السلطات بعض القرى والفنادق في مناطق تعد مقاصد سياحية شهيرة وأظهرت لقطات تلفزيونية أشخاصا وهم يفرون عبر الحقول بينما يشاهدون النيران وهي تقترب من منازلهم.

وقال وزير شؤون الغابات بكر باكدميرلي إن الحرائق ما زالت مشتعلة في ستة أقاليم من بينها منتجع أنطاليا على البحر المتوسط وإقليم موجلا على بحر إيجه.

وتابع قائلا “نأمل في احتواء بعض الحرائق هذا الصباح لكن رغم أن بمقدورنا القول إن الموقف يتحسن فلا يمكننا الجزم بأنها أصبحت تحت السيطرة تماما بعد”.

واندلعت حرائق غابات في دول أخرى بالمنطقة إذ نشب أكثر من 40 حريقا في اليونان خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية بسبب الرياح القوية وارتفاع درجات الحرارة وفقا لما أعلنته السلطات هناك.

ويوم الثلاثاء أتت النيران على غابة للصنوبر شمال أثينا مما تسبب في إلحاق أضرار بأكثر من 12 منزلا قبل أن تتم السيطرة على ألسنة اللهب.

كما أتت الحرائق أيضا على مساحات واسعة من غابة للصنوبر في شمال لبنان الجبلي هذا الأسبوع مما أسفر عن مقتل إطفائي واحد على الأقل وأجبر بعض السكان على الفرار.

وقال أردوغان إن ما لا يقل عن خمس طائرات و45 طائرة هليكوبتر وطائرة مسيرة و1080 مركبة إطفاء تشارك في جهود إخماد النيران في 1140 موقعا.

وحظر مكتب حاكم إسطنبول الدخول إلى مناطق الغابات حتى نهاية أغسطس آب كإجراء احترازي.