المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

أمريكا تتوقع "ردا جماعيا" على هجوم على سفينة ألقيت مسؤوليته على إيران

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
Blinken to raise human rights with counterparts in India -U.S. official
Blinken to raise human rights with counterparts in India -U.S. official   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2021

واشنطن (رويترز) – قال وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن يوم الاثنين إن الولايات المتحدة واثقة من أن إيران شنت هجوما بطائرة مسيرة على ناقلة تديرها إسرائيل كانت تمر عبر المياه الدولية قرب عُمان يوم الجمعة مما أدى إلى مقتل شخصين، وتوقع “ردا جماعيا” رغم أنه عبر عن اعتقاده بأن الواقعة ليست بالضرورة مؤشرا على أي شيء بخصوص الرئيس الإيراني المقبل إبراهيم رئيسي.

وقال بلينكن للصحفيين “شهدنا سلسلة من التحركات التي أقدمت عليها إيران على مدى شهور، بما في ذلك ضد قطاع الشحن. لذا لست متأكدا إن كان هذا التحرك بالذات يمثل أي شيء جديد أو ينذر بشكل أو بآخر (بطبيعة) الحكومة الجديدة”. ويتولى رئيسي منصبه يوم الخميس المقبل.

وأضاف “لكن ما تنم عنه (الواقعة) هو أن إيران تواصل التصرف بمنتهى عدم المسؤولية عندما يتعلق الأمر، في هذه الحالة، بالتهديد لحركة الملاحة والتجارة وللبحارة الأبرياء الذين يقومون فقط بالعبور التجاري في مياه دولية”. وأسفر الهجوم عن مقتل بريطاني وروماني.

وأردف قائلا “نتواصل وننسق عن كثب مع المملكة المتحدة وإسرائيل ورومانيا ودول أخرى وسيكون هناك رد جماعي”.

ونفت طهران أي ضلوع لها في الهجوم يوم الخميس.

وقالت واشنطن ولندن يوم الأحد إنهما تعملان مع الحلفاء للرد على الهجوم على ناقلة منتجات البترول ميرسر ستريت، التي ترفع علم ليبيريا وتملكها شركة يابانية وتديرها شركة زودياك ماريتايم الإسرائيلية.

وقال بلينكن “أجرينا مراجعة شاملة ونحن واثقون من أن إيران نفذت هذا الهجوم”.