المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

بريطانيا لمجلس الأمن: إيران مسؤولة "على الأرجح" عن الهجوم على الناقلة

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
بريطانيا لمجلس الأمن: إيران مسؤولة "على الأرجح" عن الهجوم على الناقلة
بريطانيا لمجلس الأمن: إيران مسؤولة "على الأرجح" عن الهجوم على الناقلة   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2021

من ميشيل نيكولز

نيويورك (رويترز) – أبلغت بريطانيا ورومانيا وليبيريا مجلس الأمن الدولي يوم الثلاثاء بأن من “المرجح للغاية” أن تكون إيران قد استخدمت طائرة مسيرة أو أكثر لتنفيذ هجوم دام على ناقلة نفط الأسبوع الماضي قبالة سواحل عمان.

وقالت الدول الثلاث في رسالة إلى مجلس الأمن المؤلف من 15 عضوا اطلعت عليها رويترز “هذا الهجوم أضر بسلامة وأمن الشحن الدولي وشكل خطرا عليه وكان انتهاكا واضحا للقانون الدولي.. ينبغي للمجتمع الدولي أن يندد بهذا العمل”.

ونفت طهران أي تورط لها في هجوم وقع يوم الخميس على الناقلة ميرسر ستريت التي ترفع علم ليبيريا، وهي مملوكة لشركة يابانية وتديرها شركة زودياك ماريتايم الإسرائيلية. وقتل اثنان من أفراد الطاقم، وهما بريطاني وروماني، نتيجة الهجوم.

وقال دبلوماسيون إن من المتوقع أن تثير بريطانيا القضية في اجتماع مغلق لمجلس الأمن في الأيام المقبلة. وبالصدفة، كان من المقرر أيضا أن يناقش المجلس الأمن البحري في اجتماع علني يوم الاثنين برئاسة رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي. وترأس الهند مجلس الأمن في شهر أغسطس آب.

وقالت بريطانيا وليبيريا ورومانيا في الرسالة إن “المملكة المتحدة ورومانيا إلى جانب شركاء إقليميين ودوليين يجرون تحقيقا شاملا في هذا الهجوم. سنطلع المجلس على آخر المستجدات في الوقت المناسب”.

وبعثت إسرائيل برسالة منفصلة إلى مجلس الأمن متعهدة “بمواصلة اتخاذ جميع الإجراءات اللازمة لحماية مواطنيها”.

وكتب سفير إسرائيل لدى الولايات المتحدة والأمم المتحدة جلعاد إردان قائلا “أنشطة إيران العدائية المستمرة تعرض منطقتنا وما وراءها للخطر، ونتوقع أن يتخذ مجلس الأمن إجراءات ملموسة وحاسمة لكبح جماح هذا التهديد المتزايد”.

وقالت الولايات المتحدة وبريطانيا يوم الأحد إنهما ستعملان مع حلفائهما للرد على الهجوم.