المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

مصدران: مدعون يحققون في الإرهاب كأحد أسباب الهجوم الإلكتروني في لاتسيو بإيطاليا

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters

ميلانو (رويترز) – قال مصدران استقصائيان لرويترز يوم الثلاثاء إن مدعين إيطاليين يبحثون موضوع الإرهاب ضمن أسباب أخرى لهجوم إلكتروني أدى إلى إغلاق جميع الخدمات التي تقدمها منطقة لاتسيو عبر موقعها الإلكتروني.

وقالت المنطقة، التي تدير خدمات لزهاء 5.9 مليون نسمة يعيشون في منطقة كبيرة حول روما، يوم الأحد إن متسللين هاجموا وأغلقوا أنظمة تكنولوجيا المعلومات الخاصة بالشركة التي تنظم مواعيد التطعيم ضد كوفيد-19.

وأضافت أن كل الأنظمة تعطلت، بما فيها تلك الخاصة ببوابة صحة المنطقة، وقالت إن برنامج التطعيم قد يتأخر.

وأبلغ مصدران رويترز يوم الثلاثاء بأن المدعين في روما فتحوا تحقيقا في الهجوم وأشاروا إلى الإرهاب كعامل مشدد محتمل لمن يقفون وراء الهجوم.

وقال أحد المصدرين “لاتسيو تعرضت لهجوم برمجيات الفدية“، مضيفا أن جميع أجهزة الكمبيوتر، التي تدير عادة الخدمات للمواطنين عبر الإنترنت بما في ذلك مواعيد التطعيمات والمسحات الخاصة بفيروس كورونا، لا تزال معطلة.

أضاف المصدر أن المتسللين لم يطلبوا بعد مالا أو مدفوعات أخرى، لكنه أضاف أنهم فتحوا حوارا مع المنطقة قد ينتهي لاحقا بطلب فدية.

وتابع “هذا هجوم كبير بالنسبة لإيطاليا لأنه يستهدف بنية تحتية مهمة لإدارة محلية كبيرة ويتضمن جزءا كبيرا جدا (من نظام تكنولوجيا المعلومات)”.

وقالت منطقة لاتسيو على موقع فيسبوك يوم الثلاثاء إن خدمات حجز اللقاحات والتسجيل للتطعيم ستعود في غضون 72 ساعة.

وأوضح المصدران أنه ليس هناك دليل بعد بخصوص المكان الذي صدر منه الهجوم فعليا.