المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

باكستان تنشر قوات الأمن بعد مهاجمة غوغاء لمعبد هندوسي وسط البلاد

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters

لاهور (باكستان) (رويترز) – نشرت باكستان قوات الأمن في بلدة بوسط البلاد يوم الخميس للسيطرة على اضطرابات طائفية بعد قيام مجموعة من الغوغاء بنهب معبد هندوسي وإضرام النار فيه.

وقال أحمد نواز، المتحدث باسم شرطة منطقة رحيم يار خان، لرويترز إن الغوغاء هاجموا المعبد في بلدة بهونج بعد تقارير تقول إن فتى هندوسيا تبول في مكتبة معهد إسلامي.

أضاف نواز أن الشرطة تبحث عن المهاجمين وتحاول التأكد من أن صبيا محتجزا للاشتباه في أنه انتهك حرمة المعهد الديني ينتمي للمجتمع الهندوسي المحلي.

وأبلغ رجل دين في المعهد الديني الشرطة يوم 24 يوليو تموز أنه عثر على فتى هندوسي في المبنى يتبول على الأرض. وسجلت الشرطة قضية ازدراء أديان دون أن تذكر اسم المشتبه به.

والتجديف، أو ازدراء الأديان، جريمة يُعاقب عليها بالإعدام في باكستان، وعلى الرغم من عدم تنفيذ أي عمليات إعدام فإنه غالبا ما يُقتل المشتبه بهم على أيدي مقتصين.

وقال راميش فانكواني، وهو عضو في البرلمان ورئيس مجلس الهندوس في باكستان، على تويتر إن المعبد هوجم بعد أن نشر أحد الأشخاص تفاصيل الواقعة على وسائل التواصل الاجتماعي يوم الأربعاء.

وأضاف فانكواني أن الشرطة حذفت المنشور غير أن حشدا اجتمع قرب المعبد.

وشارك فانكواني لقطات مصورة تظهر توجه المئات إلى مبنى المعبد المكون من طابق واحد. وأمكن رؤية العشرات يستخدمون العصي وعوارض حديدية لتدمير تماثيل داخل المعبد.

ولم يتسن لرويترز التحقق من مصداقية اللقطات المصورة.‭‭ ‬‬

‭‭ ‬‬