المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

حسن نصر الله يقول إن حزب الله قد يصعد رده على إسرائيل

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
حسن نصر الله يقول إن حزب الله قد يصعد رده على إسرائيل
حسن نصر الله يقول إن حزب الله قد يصعد رده على إسرائيل   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2021

من ليلى بسام

بيروت (رويترز) – قال الأمين العام لجماعة حزب الله اللبنانية حسن نصر الله يوم السبت إن جماعته اختارت الرد على ضربات جوية إسرائيلية في أرض مفتوحة لكنها قد تصعد لاحقا، وذلك وسط توتر أوسع في المنطقة.

وأطلقت جماعة حزب الله المدعومة من إيران وابلا من الصواريخ باتجاه إسرائيل يوم الجمعة، مما دفع إسرائيل للرد بإطلاق النيران على جنوب لبنان، في ثالث يوم من الهجمات العابرة للحدود وسط توتر إقليمي أوسع مع إيران.

واستهدف الجانبان أراضا مفتوحة، مما يشير إلى أنهما لا يرغبان في التصعيد أكثر من ذلك.

ولم ترد أنباء حتى الآن عن سقوط قتلى أو جرحى.

وفي خطاب بمناسبة انتهاء حرب 2006 مع إسرائيل، أشار نصر الله إلى أن “ما حدث منذ أيام هو تطور خطير جدا لم يحصل خلال 15 عاما”.

وبدأ الهجوم يوم الأربعاء بضربة صاروخية على إسرائيل من لبنان لم تعلن أي جهة مسؤوليتها عنها. ودفع ذلك الهجوم، الذي لم يعلق حزب الله عليه، إسرائيل للرد بضربات مدفعية وجوية.

وجاء التصعيد في أعقاب هجوم إيراني مزعوم على ناقلة نفط تشغلها شركة إسرائيلية في الخليج وقتل فيه اثنان من الطاقم. ونفت طهران أي دور لها.

وتقول إسرائيل إنها تحشد لرد دولي على إيران بشأن الهجوم على ناقلة النفط قبالة سواحل عُمان، لكنها مستعدة للتحرك بمفردها إذا لزم الأمر.

ولطالما تحدث محللون أمنيون عن خطر تورط إسرائيل في حرب متعددة الجبهات مع إيران، التي تدعم أيضا المسلحين الفلسطينيين في قطاع غزة، الذين خاضوا صراعا مع إسرائيل استمر 11 يوما في مايو أيار.

وقال نصر الله “اخترنا منطقة أرض مفتوحة في منطقة مزارع شبعا لنوجه الرسالة ولنكون مشينا درجة ومن الممكن لاحقا أن نصعد درجة”.

وأضاف “أردنا بالفعل في الميدان أن أي غارة جوية لسلاح الجو الإسرائيلي سيتم الرد عليها حتما ولكن بشكل مناسب ومتناسب”.

وقال “خياراتنا مفتوحة قد يكون ردنا على أرض مفتوحة في شمال فلسطين المحتلة قد يكون ردنا على الجليل أو الجولان”.