المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

أمريكا تراجع ملفات هجمات 11 سبتمبر بعد طلب أسر ضحايا من بايدن عدم المشاركة في ذكراها

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
أمريكا تراجع ملفات هجمات 11 سبتمبر بعد طلب أسر ضحايا من بايدن عدم المشاركة في ذكراها
أمريكا تراجع ملفات هجمات 11 سبتمبر بعد طلب أسر ضحايا من بايدن عدم المشاركة في ذكراها   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2021

من مارك هوزنبول

واشنطن (رويترز) – قالت الحكومة الأمريكية يوم الاثنين إنها ستراجع ملفات متعلقة بهجمات 11 سبتمبر أيلول بعد أن طلبت أسر ضحايا من الرئيس جو بايدن عدم إحياء تلك الذكرى ما لم يُنزع غطاء السرية عن وثائق يقولون إنها ستظهر دعم قادة سعوديين للهجمات.

وقال بايدن في بيان “تلتزم إدارتي بضمان أقصى درجات الشفافية بمقتضى القانون”. وأضاف “أرحب بإيداع وزارة العدل ملفا اليوم يتضمن تعهدا بإجراء مراجعة جديدة للوثائق التي حجبتها الحكومة في السابق، والقيام بذلك بأسرع ما يمكن”.

ووجه بعض أقارب ضحايا الهجمات، التي وقعت في نيويورك وواشنطن وأودت بحياة قرابة 3000 شخص، نداءهم إلى بايدن في خطاب نُشر يوم الجمعة مع اقتراب الذكرى العشرين للهجمات.

وسبق وأن قالت السعودية إنه لم يكن لها أي دور في الهجمات التي استخدم منفذوها طائرات مخطوفة. ولم ترد السفارة السعودية في واشنطن بعد على طلب للتعليق.

وقال مكتب المدعية الأمريكية أودري ستراوس في مانهاتن يوم الاثنين إن مكتب التحقيقات الاتحادي “قرر مراجعة” ما أعلنه سابقا عن سبب عدم تمكنه من الكشف عن بعض المعلومات التي طلبتها أسر الضحايا.

وقال جيمس كريندلر، المحامي الموكل من بعض الأسر، إنه وموكليه يأملون أن تكون تحركات مكتب التحقيقات الاتحادي ووزارة العدل مؤشرا إلى “أننا سنحصل على الوثائق التي ظللنا نسعى للحصول عليها منذ سنين”.

وشكت بعض أسر الضحايا ومحاموهم على مدى سنوات من أن الوكالات الأمريكية تحجب وثائق تتحدث عن صلة السعودية بالمهاجمين.