المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

الخارجية تقول إنها تقيم الوضع الأمني للسفارة الأمريكية بكابول على أساس يومي

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
الخارجية تقول إنها تقيم الوضع الأمني للسفارة الأمريكية بكابول على أساس يومي
الخارجية تقول إنها تقيم الوضع الأمني للسفارة الأمريكية بكابول على أساس يومي   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2021

واشنطن (رويترز) – قال نيد برايس المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية يوم الثلاثاء إن الولايات المتحدة تقيم الوضع الأمني المحيط بسفارتها في كابول على أساس يومي.

جاء تعليق برايس ردا على سؤال عن احتمال خفض محتمل آخر لأفراد البعثة وسط سيطرة طالبان على سبع عواصم إقليمية.

وقال برايس في إفادة صحفية “من الواضح أنها بيئة أمنية تنطوي على تحديات… نحن نقيم التهديدات على أساس يومي.. السفارة على اتصال دائم مع واشنطن، مع أرفع المسؤولين في هذا المبنى، الذين يتصلون بدورهم مع زملائنا في مجلس الأمن القومي وفي البيت الأبيض”.

وعندما سئل عما إذا كان الوضع الأمني يعوق الدبلوماسية، قال برايس “لكننا قادرون حتى الآن على مواصلة تلك الأنشطة الرئيسية التي يتعين لنا أن نقوم بها على الأرض”.

وأحكم مقاتلو طالبان قبضتهم على الأراضي الأفغانية التي استولوا عليها يوم الثلاثاء بينما اختبأ المدنيون في منازلهم. وقال مسؤول بالاتحاد الأوروبي إن مقاتلي الحركة يسيطرون الآن على 65 في المئة من البلاد بعد سلسلة مكاسب حققوها مع انسحاب القوات الأجنبية.

وسقطت بل الخمري، عاصمة إقليم بغلان الشمالي، في يد طالبان مساء الثلاثاء، بحسب سكان أفادوا بتراجع قوات الأمن الأفغانية باتجاه صحراء كيلاجي، حيث توجد قاعدة كبيرة للجيش الأفغاني.

وأمرت الولايات المتحدة في 27 أبريل نيسان الموظفين الحكوميين بالخروج من سفارتها في كابول إذا كان من الممكن القيام بعملهم في مكان آخر، مشيرة إلى تزايد العنف في المدينة. وأضاف برايس أن الموقف الرسمي لم يتغير منذ ذلك الحين.

وقال برايس “بالطبع نريد تقليل عدد الموظفين في أفغانستان الذين يمكن أداء وظائفهم في أماكن أخرى”.