المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

ألمانيا تعتقل مواطنا بريطانيا للاشتباه في تجسسه لصالح روسيا

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
ألمانيا تعتقل مواطنا بريطانيا للاشتباه في تجسسه لصالح روسيا
ألمانيا تعتقل مواطنا بريطانيا للاشتباه في تجسسه لصالح روسيا   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2021

برلين (رويترز) – قال ممثلو ادعاء يوم الأربعاء إن الشرطة الألمانية ألقت القبض على بريطاني يعمل في سفارة بلاده في برلين للاشتباه في أنه قام بتسليم وثائق إلى جهاز المخابرات الروسي مقابل أموال.

وأضافوا أنه تم تفتيش شقة الرجل، الذي يدعي ديفيد إس. ومكان عمله وسيمثل أمام قاضي تحقيقات يوم الأربعاء.

وذكرت الشرطة البريطانية أنه يبلغ من العمر 57 عاما.

وقال مكتب المدعي العام الاتحادي في بيان “في واقعة واحدة على الأقل سلم وثائق حصل عليها من خلال عمله إلى ممثل لجهاز مخابرات روسي”.

وتابع “تلقى المتهم أموالا لم تتضح قيمتها بعد مقابل نقله هذه المعلومات”.

وصرح مصدر أمني غربي بأن الدافع لدى البريطاني كان المال على الأرجح. وأضاف أنه لم يكن بوسعه الحصول على مواد سرية للغاية نظرا لأنه كان يعمل على المستوى المحلي، مشيرا إلى أن جهاز المخابرات الداخلية البريطاني (إم.آي 5) شارك في القبض عليه.

وذكرت مجلة فوكوس الألمانية الإلكترونية أن المتهم قدم للروس وثائق تحتوي على معلومات تتعلق بمكافحة الإرهاب.

ولم يرد جهاز الأمن الاتحادي الروسي وجهاز المخابرات الخارجية بعد على طلبات للتعقيب. وامتنعت السفارة الروسية في ألمانيا عن التعليق على تقارير بشأن القضية لوكالة إنترفاكس.

وألقت الشرطة القبض على الرجل يوم الثلاثاء في بوتسدام خارج برلين. وكان يعمل موظفا في السفارة حتى إلقاء القبض عليه، الذي جاء بعد تحقيق مشترك بين السلطات الألمانية والبريطانية حسبما قال ممثلو الادعاء.

وأكدت شرطة بريطانيا في بيان إلقاء القبض على الرجل للاشتباه في ارتكابه جرائم ترتبط بضلوعه في نشاط مخابراتي.