المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

ارتفاع عدد قتلى السيول في تركيا إلى 44 على الأقل

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
ارتفاع عدد قتلى السيول في تركيا إلى 44 على الأقل
ارتفاع عدد قتلى السيول في تركيا إلى 44 على الأقل   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2021

بوزكورت (تركيا) (رويترز) – تابعت عائلات المفقودين في أسوأ سيول تشهدها تركيا منذ سنوات فرق الإنقاذ وهي تفتش مباني يوم السبت في ظل مخاوف من ارتفاع عدد القتلى.

ولقي ما لا يقل عن 44 شخصا حتفهم بسبب السيول في منطقة البحر الأسود الشمالية في ثاني كارثة طبيعية تضرب البلاد هذا الشهر.

وأظهرت لقطات لرويترز من طائرة مسيرة أضرارا جسيمة في بلدة بوزكورت التي اجتاحتها السيول وتقع على البحر الأسود، حيث كان عمال الطوارئ يجرون عمليات بحث في المباني المدمرة.

وقالت إدارة مكافحة الكوارث والطوارئ إن 36 شخصا لقوا حتفهم نتيجة السيول في مقاطعة كاستامونو الذي تضم بوزكورت، وتوفي سبعة آخرون في سينوب وواحد في بارتين.

ويعتقد أن عشرة ما زالوا تحت أنقاض مبنى انهار على ضفة نهر فاضت مياهه، ويبدو أن مياه السيول جرفت أساسات العديد من المباني السكنية الأخرى.

وكان أقارب المفقودين في الجوار يترقبون أي أنباء.

وقال إلياس كالاباليك (42 عاما) “هذا غير مسبوق. لا توجد كهرباء. الهواتف المحمولة لا تعمل، لا تستقبل، ولا يمكنك تلقي أخبار من أحد”.

تسببت السيول في حالة من الفوضى بالأقاليم الشمالية، فيما أعلنت السلطات أن حرائق الغابات التي استعرت في مناطق جنوبية ساحلية على مدى أسبوعين أصبحت تحت السيطرة.

وهطل حوالي 45 سنتيمترا من مياه الأمطار في أقل من ثلاثة أيام على قرية واحدة بالقرب من بوزكورت.

وتقاذفت السيول عشرات السيارات وأكوام الأنقاض في الشوارع ودمرت الجسور وتسببت في إغلاق الطرق وانقطاع الكهرباء عن مئات القرى.

تقع بلدة بوزكورت الصغيرة في واد على ضفاف نهر في إقليم كاستامونو، على بعد 2.5 كيلومتر من البحر الأسود.