المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

البابا يحث على الحوار في أفغانستان ليتسنى للناس العيش في سلام وأمن

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
البابا يحث على الحوار في أفغانستان ليتسنى للناس العيش في سلام وأمن
البابا يحث على الحوار في أفغانستان ليتسنى للناس العيش في سلام وأمن   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2021

مدينة الفاتيكان (رويترز) – دعا البابا فرنسيس يوم الأحد إلى الحوار من أجل إنهاء الصراع في أفغانستان لكي يتسنى لشعبها الحياة في سلام وأمن واحترام متبادل.

جاءت دعوة بابا الفاتيكان في كلمة له وقت الظهيرة مع دخول متمردي حركة طالبان العاصمة كابول وإجلاء الولايات المتحدة الدبلوماسيين من سفارتها بطائرة هليكوبتر.

وقال للزوار في ساحة القديس بطرس “أضم صوتي للأصوات التي عبرت بشكل جماعي عن القلق إزاء الوضع في أفغانستان. أطلب منكم الدعاء معي لإله السلام كي يتوقف ضجيج السلاح ويتم التوصل لحلول بطريق الحوار”.

أضاف “بهذه الطريقة وحدها يتمكن المقهورون في هذا البلد ،من الرجال والنساء والكبار والأطفال، من العودة إلى ديارهم والعيش في سلام وأمن في ظل احترام تام متبادل”.

ويوجد عدد قليل للغاية من المسيحيين في أفغانستان وجميعهم تقريبا من الأجانب في السفارات أو عمال الإغاثة.

وجاء دخول طالبان إلى العاصمة تتويجا لمكاسب خاطفة حققتها الحركة بعد أن أطاحت بها الولايات المتحدة قبل 20 عاما، إثر هجمات 11 سبتمبر أيلول 2001.