المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

بايدن وجونسون يناقشان الوضع في أفغانستان

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
بايدن وجونسون يناقشان الوضع في أفغانستان
بايدن وجونسون يناقشان الوضع في أفغانستان   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2021

واشنطن (رويترز) – قال البيت الأبيض في بيان إن الرئيس الأمريكي جو بايدن تحدث مع رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون يوم الثلاثاء بشأن الوضع في أفغانستان واتفقا على عقد اجتماع افتراضي لزعماء مجموعة السبع الأسبوع المقبل لمناقشة وضع استراتيجية ونهج مشتركين.

وقال البيت الأبيض إن الزعيمين “ناقشا ضرورة استمرار التنسيق الوثيق بين الحلفاء والشركاء الديمقراطيين بشأن المضي قدما في سياسة أفغانستان بما في ذلك السبل التي يمكن للمجتمع الدولي من خلالها تقديم المزيد من المساعدة الإنسانية والدعم للاجئين وغيرهم من الأفغان المعرضين للخطر”.

وتقيم القوى الأجنبية كيفية الرد بعد أن انتزع مقاتلو طالبان بسرعة السيطرة في أفغانستان، ويخشى كثيرون من التردي السريع لحقوق المرأة رغم تطمينات طالبان بأن ذلك لن يحدث.

وتخطط بريطانيا بالفعل لنقل خمسة آلاف شخص ضمن سياسة إعادة التوطين والمساعدة للأفغان، المصممة لمساعدة الموظفين الحاليين والسابقين في حكومة المملكة المتحدة، وأعلنت يوم الثلاثاء عن اعتزامها المضي قدما في خطة جديدة.

وقالت وزيرة الداخلية بريتي باتيل “أريد أن أضمن أننا كدولة نبذل قصارى جهدنا لتقديم الدعم للفارين المستضعفين من أفغانستان حتى يتمكنوا من بدء حياة جديدة بأمان في المملكة المتحدة”.

وأضافت “خطة إعادة توطين المواطنين الأفغان ستنقذ الأرواح”.

وواجهت حكومة المحافظين ضغوطا من أحزاب المعارضة والجمعيات الخيرية لتحديد تفاصيل كيفية مساعدة الأفغان.

وقالت وزارة باتيل إن البرنامج يهدف على المدى البعيد إلى مساعدة ما يصل إلى 20 ألف شخص.

وفي مقال لباتيل بصحيفة التلجراف، دعت باقي الدول إلى المساعدة في استقبال اللاجئين الأفغان أيضا.

وكتبت “المملكة المتحدة تبذل كل ما في وسعها لتشجيع الدول الأخرى على المساعدة. لا نريد أن نكون مثالا يحتذى به فقط، ولا يمكننا القيام بذلك بمفردنا”.