المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

إدارة: الناقلات الأمريكية يمكنها تسيير رحلات إجلاء من كابول بموافقة وزارة الدفاع

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters

واشنطن (رويترز) – أعلنت إدارة الطيران الاتحادية الأمريكية في وقت متأخر من يوم الأربعاء أن شركات الطيران المحلية والطيارين المدنيين يمكنهم تسيير رحلات إجلاء أو إغاثة من العاصمة الأفغانية كابول بموافقة مسبقة من وزارة الدفاع الأمريكية.

وقالت الإدارة في بيان إنه بدون الموافقة المسبقة لا تستطيع شركات الطيران الأمريكية التحليق فوق المجال الجوي الأفغاني أو الطيران إلى مطار حامد كرزاي الدولي في كابول، مرجعة ذلك إلى “نقص خدمات مراقبة الحركة الجوية على ارتفاعات عالية”.

وأضافت الإدارة أن جميع رحلات الإغاثة إلى كابول “يجب أن تحصل على إذن” من وزارة الدفاع.

وأوضحت إدارة الطيران أن ذلك القرار لا ينطبق على الرحلات الجوية التي تديرها وزارة الدفاع. ولا يوجد مؤشر حتى الآن على أن وزارة الدفاع ستسعى إلى استخدام شركات الطيران الأمريكية ضمن جهود الإجلاء الضخمة المقررة لآلاف الأشخاص.

وقال مسؤول بالبيت الأبيض للصحفيين في وقت متأخر من يوم الأربعاء إن القوات العسكرية الأمريكية أجلت في الساعات الأربع والعشرين الماضية قرابة 1800 فرد على عشر طائرات سي-17. ومنذ 14 أغسطس آب، أجلت الولايات المتحدة ما يقرب من ستة آلاف شخص.

وأصدرت الإدارة “إشعارا للطيارين” في وقت متأخر من يوم الأربعاء يفرض قيودا جديدة تمنع الرحلات الجوية فوق أفغانستان دون موافقة مسبقة، مستشهدة بالمخاطر “التي يمثلها النشاط المتطرف/المتشدد والقدرات المحدودة للحد من المخاطر وتعطيل خدمات الحركة الجوية”.

وكان متحدث باسم وزارة الدفاع (البنتاجون) قال للصحفيين يوم الاثنين إن الجيش الأمريكي تولى السيطرة على الحركة الجوية في مطار كابول.

وقالت شركة يونايتد إيرلاينز يوم الأحد إنها غيرت مسار بعض الرحلات الجوية الأمريكية إلى الهند لتجنب الأجواء الأفغانية بعد أن سيطرت حركة طالبان على العاصمة كابول.