المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

مسؤولة أمريكية: إمدادات الغذاء ستنفد في إقليم تيجراي الإثيوبي هذا الأسبوع

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
مسؤولة أمريكية: إمدادات الغذاء ستنفد في إقليم تيجراي الإثيوبي هذا الأسبوع
مسؤولة أمريكية: إمدادات الغذاء ستنفد في إقليم تيجراي الإثيوبي هذا الأسبوع   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2021

نيروبي (رويترز) – قالت سامانثا باور مديرة الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية إن موظفي الإغاثة في إقليم تيجراي الإثيوبي لن يجدوا طعاما لتوصيله إلى الملايين الذين يواجهون المجاعة هناك لأول مرة منذ اندلاع الحرب في الإقليم قبل تسعة أشهر إذ ستنفد الإمدادات الغذائية هذا الأسبوع.

وذكرت في بيان في وقت متأخر من مساء يوم الخميس “نفدت السلع الغذائية من مخازن الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية وغيرها من منظمات الإغاثة في تيجراي”.

واندلعت الحرب بين القوات الإثيوبية والجبهة الشعبية لتحرير تيجراي التي تسيطر على الإقليم في نوفمبر تشرين الثاني.

ودعا الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش يوم الخميس إلى وقف إطلاق النار على الفور وإتاحة وصول المساعدات الإنسانية دون عراقيل.

وقالت باور “يتضور السكان في تيجراي جوعا إذ يواجه ما يصل إلى 900 ألف المجاعة، بينما يوجد أكثر من خمسة ملايين في حاجة ماسة إلى مساعدات إنسانية”.

ولم يرد متحدثون باسم رئيس وزراء إثيوبيا أبي أحمد ولا اللجنة الحكومية المعنية بالصراع في تيجراي على طلبات للتعقيب.

وقالت بيلين سيوم المتحدثة باسم رئيس الوزراء في مؤتمر صحفي الأسبوع الماضي إن 277 شاحنة مساعدات دخلت تيجراي، دون ذكر التوقيت الذي حدث فيه ذلك. وأضافت أن أكثر من عشر جماعات إغاثة دولية ووكالات تابعة للأمم المتحدة تشارك في الجهود الإنسانية في تيجراي، مشيرة إلى أن الحكومة الاتحادية تقدم الدعم أيضا.

وذكر بيان باور أن هناك حاجة لوصول 100 شاحنة تحمل أغذية وإمدادات ضرورية يوميا إلى تيجراي لتلبية الاحتياجات الإنسانية “الضخمة” هناك. وأضاف أن نحو 320 شاحنة فقط وصلت إلى الإقليم قبل بضعة أيام وهو ما يمثل أقل من سبعة بالمئة من المطلوب.