المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

ضابط سابق بالجيش الأمريكي يضغط من أجل إنقاذ مترجم أفغاني

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters

من دان فاستنبرج

(رويترز) – يضغط ضابط سابق بالجيش الأمريكي من أجل إنقاذ مترجم عمل معه أثناء مشاركته في حرب أفغانستان، قائلا إنه قد يكون أمامه ساعات فقط قبل أن يقع في الأسر.

وخدم سكوت هنكل أثناء عملية (الحرية الدائمة) في عامي 2006 و 2007 قائدا لإحدى فرق الجيش الأمريكي.

وقال هنكل في مقابلة إنه أمضى “كامل” وقته في أفغانستان مع مترجمه الذي لقبه باسم “كيفن” لإخفاء هويته. كما رفض هنكل تحديد الإقليم الذي عمل فيها الاثنان معا.

يعيش هنكل، البالغ من العمر 46 عاما، حاليا في ولاية كولورادو الأمريكية ويعمل مديرا للمشاريع لدى إحدى شركات الأمن الإلكتروني.

وقال هنكل “اعتمدت على مترجمي الفوري لمساعدتي في معرفة وفهم الثقافة والتقاليد وتجاوز حاجز اللغة”.

وأضاف أن من بين أهم المساهمات التي قدمها كيفن كان قدرته على كشف القادة المحليين الذين تربطهم صلات بحركة طالبان.

وقال “كان بإمكانه أن يلفت انتباهنا إلى فرض حالة من الخوف على بلدة معينة”.

وأشار هنكل إلى أنه ذات مرة تعرض مع فريقه لهجوم في أحد الأودية مما اضطرهم إلى طلب دعم جوي للإنقاذ بسبب وجود المئات من أعضاء طالبان على قمم التلال القريبة، قائلا إن كيفن أخبرهم قبلها بأن ذلك سيحدث.

ومن تجربة هنكل مع طالبان، يعتقد أن الحركة ستستهدف أولا أولئك الذين عملوا مع الأجانب.

وقال “لديهم قائمة بجميع المترجمين الفوريين الذين سبق لهم العمل مع حلف شمال الأطلسي… العقوبة الوحيدة المقبولة لديهم هي الموت. ويمتد ذلك إلى أسرته (كيفن)”.

وقالت طالبان في بيان أصدرته في يونيو حزيران إن المترجمين الفوريين السابقين لن يواجهوا خطرا، لكن يجب عليهم “إبداء الندم”.

وقال جون كيربي المتحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاجون) إن الولايات المتحدة ستسعى لإجلاء أكبر عدد ممكن من المترجمين الأفغان.

وشعر هنكل “بالغضب” عندما سمع عن خطط الولايات المتحدة للانسحاب بعد مهمة دامت 20 عاما في أفغانستان.

وقال هنكل، الذي قاد عمليات قتالية بنفسه، “عادة ما تكون هناك خطة انسحاب… لا أرى ذلك الآن”. وأضاف هذا وضع “غير مقبول” لحوالي 18 ألف مترجم أفغاني وعائلاتهم.

وبحسب هنكل، نقلت قوات أمريكية “كيفن” وعائلته إلى مطارات محلية أثناء محاولتهم الهرب، على الرغم من الضغوط لتأمين رحيله من جانب النائبين جو نجوز وجيسون كرو وهما نائبان ديمقراطيان من كولورادو.

وأكد مكتب كرو عبر الهاتف مساندته لترحيل كيفن. ورد مكتب عضو الكونجرس نجوز في ساعة متأخرة من مساء الجمعة برسالة نصية أكدت دعمه أيضا.

وقال هنكل إن كيفن أخبره في رسالة نصية صباح الجمعة بأن الوضع عبارة عن “فوضى تامة”.

ويتواصل المحارب القديم ومترجمه كما فعلوا دائما عبر إحدى قنوات تبادل الرسائل الإلكترونية.

وقال “تحدثنا أيضا عما إذا كان من الرائع يوما ما أن يلعب أطفالنا معا في أحد الملاعب. يمكننا أن نتقدم في العمر ونحن بجوار بعضنا البعض”.