المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

الشرطة تقتل قائد جماعة مسلحة ونائبه في الشطر الهندي من كشمير

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters

نيودلهي (رويترز) – قالت الشرطة الهندية في إقليم كشمير يوم الاثنين إن القائد الأعلى لمجموعة مسلحة ونائبه، المتهمين بالضلوع في عشرات من علميات القتل المستهدف، قتلا في تبادل لإطلاق النار.

وقال فيجاي كومار قائد الشرطة في كشمير لرويترز إن عباس شيخ قائد جماعة جبهة المقاومة المسلحة وثاقب منظور قتلا خلال تبادل لإطلاق النار في سريناجار المدينة الرئيسية في الشطر الهندي من كشمير.

وأضاف كومار أن المسلحين ضالعان في عشرات من عمليات القتل المستهدف مثل قتل المحامي البارز بابار قادري وعدد قليل من العاملين في حزب بهاراتيا جاناتا الحاكم في الهند.

وتابع قائلا إن جبهة المقاومة فرع من جماعة عسكر طيبة المسلحة ومقرها باكستان.

كشمير محل نزاع بين الهند وباكستان منذ نهاية حكم الاستعمار البريطاني في عام 1947. ويطالب كل من البلدين بالسيادة على كامل الإقليم ويدير شطرا منه.

وقتل أكثر من 50 ألف شخص خلال تمرد مستمر منذ أكثر من 30 عاما في كشمير تتهم الهند باكستان بتأجيجه عبر دعم جماعات إسلامية متشددة تحارب قوات الأمن الهندية في الجزء الذي تديره نيودلهي من الإقليم.

وتقول باكستان إنها تقدم دعما سياسيا فقط للمسلمين في الإقليم الواقع بمنطقة الهيمالايا.