المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

وزارة الدفاع: الجيش التركي بدأ سحب قواته من أفغانستان

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters

إسطنبول (رويترز) – قالت وزارة الدفاع التركية يوم الأربعاء إن الجيش التركي بدأ الجلاء عن أفغانستان بعد أن طلبت حركة طالبان من تركيا مساعدة فنية لتشغيل مطار كابول لكنها أصرت في نفس الوقت على انسحاب القوات التركية بالكامل لدى انقضاء مهلة محددة للمغادرة في نهاية أغسطس آب.

كانت حكومة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قد قالت على مدى أشهر إن تركيا قد تُبقي على وجود لها في مطار كابول إذا طُلب منها ذلك بعد سيطرة طالبان على أفغانستان.

لكن رويترز ذكرت في وقت سابق من يوم الأربعاء أن طالبان أصرت على انسحاب الجيش التركي أيضا بنهاية الشهر الجاري.

وكانت تركيا جزءا من بعثة حلف شمال الأطلسي في أفغانستان ولا يزال لديها مئات الجنود في مطار كابول كما شاركت في جهود الإجلاء على مدى الأسبوعين المنصرمين.

وقالت وزارة الدفاع “بعد العديد من الاتصالات وتقييم الوضع والظروف في الوقت الحالي، بدأ إجلاء عناصر (القوات المسلحة التركية)”.

وأضافت الوزارة “القوات المسلحة التركية تعود لأرض الوطن بفخر بعد انجازها المهمة التي أوكلت إلينا”.

وقال مسؤول تركي لرويترز إن المحادثات مع طالبان بشأن توفير الدعم الفني في المطار لا تزال جارية. ولم يتضح إن كانت تركيا ستوافق على منح المساعدة الفنية إذا كانت قواتها لن تكون موجودة لتوفير الحماية والأمن.

واستمرار تشغيل المطار بعد تسليم القوات الأجنبية السيطرة عليه أمر حيوي ليس فقط لأفغانستان للبقاء على اتصال بالعالم ولكن أيضا للحفاظ على الإمدادات وعمليات المساعدة.

وقال الرئيس التركي يوم الأربعاء في إقليم بدليس الشرقي “نستقبل الرسائل الصادرة عن قادة طالبان بتفاؤل حذر حتى الآن… ليست كلمات طالبان التي ستحدد شكل العملية المقبلة لنا في أفغانستان بل الأنشطة والأفعال والخطوات التي ستتخذها”.

وقال ذبيح الله مجاهد المتحدث باسم طالبان أمس الثلاثاء إن الحركة تسعى لعلاقات طيبة مع تركيا.