المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

أمريكا تعتقل متعاونة مع الدولة الإسلامية لعدم مثولها أمام محكمة

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters

نيويورك (رويترز) – قال ممثلو ادعاء أمريكيون إن السلطات ألقت القبض على امرأة من بروكلين لعدم مثولها أمام محكمة خوفا من إعادتها إلى السجن مرة أخرى، بينما تنتظر حكما جديدا بسبب دعمها لتنظيم الدولة الإسلامية.

وأضاف ممثلو الادعاء في رسالة يوم الأحد أن ضباط مكتب التحقيقات الاتحادي الأمريكي (إف.بي.آي) اعتقلوا سينميا أميرة سيزار في ولاية نيو مكسيكو بعد ظهر يوم الجمعة في حملة بحث على مستوى البلاد.

وقال ممثلو الادعاء إن سيزار استخدمت اسم “أم نوتيلا” أثناء عملها على تجنيد عناصر لصالح تنظيم الدولة الإسلامية.

وغابت سيزار (26 عاما) عن المثول المقرر أمام محكمة اتحادية في بروكلين في 25 أغسطس آب، وذلك بعد أسبوع واحد من إلغاء محكمة استئناف في مانهاتن حكما بسجنها أربع سنوات وصفته بأنه “مخفف بشكل صادم“، وأمرت بإعادة الحكم عليها.

وخرجت سيزار من السجن في يوليو تموز 2020 بعد الأخذ في الاعتبار مدة قضتها في السجن قبل إدانتها.