المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

تركيا وقبرص تراقبان بقعة نفط تتحرك في المتوسط بعد تسرب من سوريا

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters

نيقوسيا (رويترز) – قال مسؤولون إن السلطات في تركيا وقبرص في حالة تأهب لأي تلوث محتمل من بقعة وقود تطفو على سطح البحر المتوسط من تسرب في سوريا.

وتسرب الوقود إلى البحر من محطة حرارية قبالة الساحل السوري يوم 23 أغسطس آب ويتحرك في مسار متعرج عبر البحر المتوسط، لكن أي تأثير محتمل على قبرص سيعتمد على التيارات.

وقالت إدارة المصايد والأبحاث البحرية في قبرص إن أحدث الصور التي التقطتها الأقمار الصناعية للمنطقة والمقدمة من وكالة السلامة البحرية الأوروبية أظهرت تفكك “بريق النفط” شرقي قبرص.

يقع الساحل الشرقي لقبرص، الذي لم يتعرض لأي تلوث تقريبا، في نطاق سلطتين متعارضتين لمنطقة تديرها حكومة القبارصة اليونانيين المعترف بها دوليا ودولة انفصالية للقبارصة الأتراك تعترف بها أنقرة فقط.

وقال وزير النقل التركي عادل قره إسماعيل أوغلو إن بلاده أرسلت سفنا مزودة بنحو 1100 متر من الحواجز البحرية وكاشطات النفط ومواد لامتصاصه وخزانات احتواء إلى شمال قبرص للتعامل مع أي طارئ.

وأضاف الوزير “لم يمتد أي تلوث حاليا إلى سواحل تركيا أو شمال قبرص”.

وقالت السلطات في جنوب الجزيرة الذي تديره الحكومة إنها تستخدم سفينة لمكافحة التلوث وفرها الاتحاد الأوروبي وتراقب الوضع عن كثب.