المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

مسؤولون أمريكيون يحثون النازحين بسبب الإعصار إيدا على عدم العودة لبيوتهم

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
مسؤولون أمريكيون يحثون النازحين بسبب الإعصار إيدا على عدم العودة لبيوتهم
مسؤولون أمريكيون يحثون النازحين بسبب الإعصار إيدا على عدم العودة لبيوتهم   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2021

نيو أورليانز (رويترز) – حث مسؤولون أمريكيون النازحين الذين فروا من الإعصار إيدا قبل أن يضرب جنوب لويزيانا على عدم العودة إلى بيوتهم مع بدء فترة التعافي الطويلة والشاقة بعد أحد أقوى الأعاصير التي تجتاح ساحل الولايات المتحدة على الخليج.

فبعد أربعة أيام من وصول الإعصار، المصنف من الدرجة الرابعة، إلى الشاطئ، ما زال أكثر من مليون منزل وشركة بلا كهرباء يوم الأربعاء، وحذرت شركة إنرجي كورب مالكة مرفق الكهرباء من أن إصلاح الخدمة في بعض المناطق التي تحطمت فيها أبراج خطوط الكهرباء قد يستغرق أسابيع.

وتسبب الإعصار في مقتل أربعة على الأقل وترك الآلاف في محنة شديدة حيث لحقت أضرار بمنازل لا يُحصى عددها وغمرت المياه بلدات عديدة، مما يعيد إلى الأذهان ذكريات إعصار كاترينا الذي قتل نحو 1800 شخص ودمر نيو أورليانز قبل 16 عاما.

وقالت دين كريسويل، مديرة وكالة إدارة الطوارئ الاتحادية الأمريكية، إن المسؤولين لم يتمكنوا من استكمال تقييم الأضرار بشكل كامل لأن الأشجار المتساقطة تسد العديد من الطرق.

وفي مؤشر على مدى صعوبة الوضع، اصطفت السيارات لمسافة ميل تقريبا للحصول على مياه الشرب من متطوعين في لوكبورت بلويزيانا يوم الثلاثاء.

وتقع لوكبورت قرب بلدة هوما، إحدى أشد البلدات تضررا، والتي يقدر عدد سكانها بنحو 33 ألف نسمة وتقع على بعد نحو 80 كيلومترا جنوب غربي نيو أورليانز.

واقتلع الإعصار أسقف المنازل وأسقط خطوط الكهرباء أثناء مروره بالمنطقة محتفظا بقدر كبير من قوته.

وأصدر مسؤولو منطقة أبرشية تريبون، التي تضم هوما، بيانا ناشدوا فيه الناس عدم العودة قائلين إنه لا توجد كهرباء ولا يمكن الاعتماد على خدمة المياه وأن ملاجئ الطوارئ تضررت والمستشفيات لا تعمل.