المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

إقليم بلاد بنط الصومالي يرسل قوات لمحاربة حركة الشباب في إقليم مجاور

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters

غاروي (الصومال) (رويترز) – قال إقليم بلاد بنط الصومالي شبه المستقل يوم الجمعة إنه أرسل قوات إلى إقليم جلمدج المجاور لمساعدة الجيش هناك على طرد مقاتلي حركة الشباب الإسلامية من مدينة استراتيجية سيطروا عليها الشهر الماضي.

وهاجم مسلحون من الحركة الشهر الماضي قاعدة عسكرية في مدينة عمارة في جلمدج وسيطروا عليها بعد قتال مع وحدات القوات الخاصة الحكومية المعروفة باسم دنب والدراويش.

وعمارة مدينة استراتيجية تقع على الطريق المؤدي إلى مدينة هرارديري الساحلية، وهي معقل آخر لحركة الشباب.

وقال حاكم منطقة مدج التابعة لإقليم بلاد بنط عبد اللطيف موسى نورو سان ياري لرويترز إنه جرى إرسال قوات من ذوي الخبرة في محاربة الشباب إلى جلمدج.

وأضاف ياري “أرسلنا قوات إلى جلمدج تعرف كيف تقاتل (حركة) الشباب، وهي عبارة عن تحالف للقضاء على الشباب”. ولم يذكر عدد القوات التي تم إرسالها.

وتقاتل حركة الشباب في الصومال منذ سنوات في محاولة للإطاحة بالحكومة المركزية وإقامة حكمها على أساس تفسيرها الصارم للشريعة الإسلامية.

وكثيرا ما تنفذ الجماعة هجمات بالأسلحة النارية والقنابل ضد أهداف عسكرية ومدنية على حد سواء.

وقال عبد الله عبد السلام نائب وزير الأمن في جلمدج لرويترز “بما أن بلاد بنط… لديه خبرة في قتال الشباب، طلبنا منهم مساعدتنا في طردهم”.