المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

توقع تمويل أمريكا للمساعدات الإنسانية لأفغانستان ولكن ليس لحكومتها

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters

واشنطن (رويترز) – قال مساعدون بالكونجرس يوم الجمعة إن من المرجح أن يمول الكونجرس الأمريكي وكالات الأمم المتحدة وغيرها من الوكالات التي تقدم مساعدات إنسانية لأفغانستان لكن لا توجد بشكل فعلي فرصة لأن يمول بشكل مباشر حكومة جديدة بقيادة طالبان.

وكانت الولايات المتحدة من الممولين الرئيسيين لأفغانستان منذ غزوها عام 2001 للإطاحة بنظام طالبان وقامت بتخصيص نحو 130 مليار دولار للأمن والحوكمة والتنمية والاحتياجات الإنسانية.

وقال مساعدون للديمقراطيين الذين يسيطرون على مجلسي الكونجرس وللجمهوريين إن المشرعين متأكدون من تقديمهم مساعدات إنسانية للنازحين الأفغان واللاجئين ولكن ليس للحكومة نفسها على الأقل في الوقت الحالي.

وقال أحد كبار مساعدي الديمقراطيين في مجلس الشيوخ “سيكون من الصعب إقناع أعضاء الكونجرس بفعل أي شيء يبدو أنه يدعم حكومة طالبان”.

واتفق أحد كبار مساعدي الجمهوريين في مجلس الشيوخ مع هذا الرأي.

وقال المساعد الجمهوري “لن يؤيد الجمهوريون على الإطلاق تقديم أموال لطالبان” مضيفا أنهم لا يريدون تقديم أي أموال حتى يتمكن الأمريكيون والأفغان الذين عملوا مع الولايات المتحدة من مغادرة أفغانستان.

ولم ترد وزارة الخارجية الأمريكية على الفور على طلب للتعليق على ما إذا كانت ستطلب أموالا إضافية لأفغانستان.

وقالت مصادر في طالبان إن الملا عبد الغني بردار الشريك المؤسس للحركة سيقود حكومة جديدة من المقرر إعلانها قريبا. وقد تكون مهمتها الأولى هي تفادي انهيار اقتصاد يواجه الجفاف ودمار الحرب التي استمرت 20 عاما.