المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

مبعوث آسيان إلى ميانمار يبحث مع المجلس العسكري شروط الزيارة ولقاء أونج سان سو تشي

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
وكالة: المجلس العسكري في ميانمار يوافق على وقف إطلاق النار لتوزيع المساعدات
وكالة: المجلس العسكري في ميانمار يوافق على وقف إطلاق النار لتوزيع المساعدات   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2021

بندر سري بيجاوان (رويترز) – قال دبلوماسي من بروناي، عينته رابطة دول جنوب شرق آسيا (آسيان) مبعوثا خاصا لها إلى ميانمار، يوم السبت إن المفاوضات مستمرة مع الجيش بشأن شروط زيارته لهذا البلد ولقاء الزعيمة المخلوعة أونج سان سو تشي.

وتحاول الرابطة إنهاء العنف في ميانمار وفتح حوار بين الحكام العسكريين وخصومهم بعد الإطاحة بسو تشي في فبراير شباط.

وكلفت آسيان إريوان يوسف، الوزير بوزارة الشؤون الخارجية في بروناي، الشهر الماضي بقيادة هذه الجهود.

وقال إريوان لرويترز “هناك حاجة ملحة للذهاب الآن إلى ميانمار. لكنني أعتقد قبل كل ذلك أنني بحاجة إلى تأكيدات… لابد أن تكون لدي صورة واضحة عما يفترض أن أفعله، وما الذي سيسمحون لي بفعله أثناء زياتي”.

ويريد إريوان إتمام الزيارة قبل أواخر أكتوبر تشرين الأول عندما يجتمع زعماء آسيان، لكنه قال إنه لم يتم تحديد موعد نهائي.

وقال إريوان إن الطلبات بشأن زيارة سو تشي قُدمت إلى مجلس إدارة الدولة برئاسة زعيم المجلس العسكري مين أونج هلاينج، مضيفا أن اللقاء مع الزعيمة المخلوعة لم يكن مطلبا بموجب توافق من خمس نقاط توصلت إليه آسيان في أبريل نيسان.

تضمن التوافق إنهاء العنف وبدء محادثات السلام بين جميع الأطراف.