المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

مئات الآلاف من المزارعين الهنود يحتجون على قوانين زراعية

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters

مظفر ناجار (الهند) (رويترز) – تجمع مئات الآلاف من المزارعين في ولاية أوتار براديش، أكبر ولاية هندية من حيث عدد السكان، يوم الأحد في أكبر احتشاد حتى الآن في سلسلة من المظاهرات المستمرة منذ أشهر للضغط على حكومة رئيس الوزراء ناريندرا مودي لإلغاء ثلاثة قوانين زراعية جديدة.

وذكرت الشرطة المحلية أن ما يربو على نصف مليون مزارع شاركوا في الاحتجاج بمدينة مظفر ناجار.

وقال راكيش تيكايت، أحد قادة المزارعين البارزين، إن المظاهرة في ولاية أوتار براديش التي يغلب عليها الطابع الزراعي ويقطنها 240 مليون نسمة ستبعث الحياة مجددا في الحركة الاحتجاجية.

وأضاف “سنكثف احتجاجنا بالذهاب إلى كل مدينة وبلدة في أوتار براديش لإيصال رسالة مفادها أن حكومة مودي مناهضة للمزارعين”.

وعلى مدى الأشهر الثمانية الماضية، احتج عشرات الألوف من الزراع على الطرق السريعة الرئيسية المؤدية إلى العاصمة نيودلهي لمعارضة القوانين، في أطول احتجاج لمزارعي الهند ضد الحكومة.

وتسمح إجراءات أُعلنت في سبتمبر أيلول الماضي للمزارعين ببيع منتجاتهم مباشرة لكبار المشترين خارج أسواق الجملة التي تنظمها الحكومة. وتقول الحكومة إن هذا سيفك القيود عن المزارعين وسيساعدهم على البيع بأسعار أفضل.

غير أن المزارعين يرون أن القوانين ستضُر بمعيشتهم وستضعف شوكتهم عند التفاوض مع كبار تجار التجزئة من القطاع الخاص ومصنعي الأغذية.