المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

رئيس أفغانستان السابق أشرف غني يعتذر للشعب

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
رئيس أفغانستان السابق أشرف غني يعتذر للشعب
رئيس أفغانستان السابق أشرف غني يعتذر للشعب   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2021

(رويترز) – اعتذر الرئيس الأفغاني السابق أشرف غني، الذي فر من كابول مع وصول قوات طالبان إلى مشارف المدينة الشهر الماضي، يوم الأربعاء عن السقوط المفاجئ لحكومته، لكنه نفى أنه استولى على ملايين الدولارات.

وقال غني في بيان نشره على تويتر إنه غادر بناء على طلب فريقه الأمني الذي حذر من تكرار “نفس الوضع المروع الخاص بنشوب حرب شوارع والذي عانت منه المدينة خلال الحرب الأهلية في التسعينات”.

وأضاف “مغادرة كابول كانت أصعب قرار أتخذه في حياتي لكني رأيت أنه السبيل الوحيد لعدم نشوب حرب وإنقاذ كابول ومواطنيها الذين يبلغ عددهم ستة ملايين نسمة”.

وعكس البيان إلى حد كبير رسالة بعث بها غني من الإمارات في أعقاب رحيله مباشرة، وقوبلت بانتقادات حادة من حلفاء سابقين اتهموه بالخيانة.

ورفض غني، وهو مسؤول سابق في البنك الدولي، تقارير أفادت بأنه أخذ معه عند مغادرته ملايين الدولارات نقدا معتبرا أنها “كاذبة تماما”.