المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

كوريا الشمالية تقيم عرضا عسكريا في ذكرى تأسيسها يخلو من الصواريخ

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters

سول (رويترز) – ذكرت وسائل إعلام رسمية يوم الخميس أن كوريا الشمالية احتفلت بذكرى مرور 73 عاما على تأسيسها بإقامة عرض عسكري ليلي في العاصمة، ونشرت صورا لصفوف الجنود الذين ارتدوا سترات للوقاية من المواد الخطرة لكنها خلت من الصواريخ الباليستية.

وقالت وكالة الأنباء المركزية الكورية إن زعيم البلاد كيم جونج أون حضر العرض، عندما بدأت القوات شبه العسكرية وقوات الأمن العام التابعة للحرس الأحمر للعمال والفلاحين، أكبر قوة دفاع مدني في البلاد، السير في ساحة كيم إيل سونج منتصف ليلة يوم الأربعاء.

ونشرت صحيفة رودونج سينمون الناطقة بلسان حزب العمال الحاكم صورا لأفراد ارتدوا سترات برتقالية اللون واقية من العدوى وكمامات طبية في رمز واضح لجهود مكافحة جائحة كورونا وهم يسيرون جنبا إلى جنب مع الجنود الذين يحملون البنادق.

وشمل العرض استعراض بعض الأسلحة التقليدية منها منصات إطلاق صواريخ متعددة وجرارات تحمل صواريخ مضادة للدبابات.

ولم تشاهد أي صواريخ باليستية، كما لم يرد ذكرها في التقارير.

ولم يلق كيم كلمة بهذه المناسبة بخلاف ما حدث في أكتوبر تشرين الأول الماضي عندما تفاخر بالقدرات النووية للبلاد واستعرض صواريخ باليستية عابرة للقارات لم يسبق مشاهدتها خلال عرض عسكري قبل الفجر.

ولم تعلن كوريا الشمالية أي إصابات مؤكدة بمرض كوفيد-19، لكنها أغلقت حدودها وفرضت قيودا صارمة للوقاية معتبرة الجائحة خطرا يهدد كيان الوطن.

ولأول مرة منذ 2013 تنظم بيونجيانج عرضا بمشاركة الحرس الأحمر البالغ قوامه 5.7 مليون فرد، والذي تأسس كقوة احتياط بعد جلاء القوات الصينية التي حاربت إلى جانب كوريا الشمالية في الحرب الكورية بين 1950 و1953.