المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

باكستان وقطر تدعوان لتقديم مساعدات إنسانية غير مشروطة لأفغانستان

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
باكستان وقطر تدعوان لتقديم مساعدات إنسانية غير مشروطة لأفغانستان
باكستان وقطر تدعوان لتقديم مساعدات إنسانية غير مشروطة لأفغانستان   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2021

إسلام اباد (رويترز) – دعت باكستان وقطر المجتمع الدولي يوم الخميس إلى عدم جعل تقديم مساعدات إنسانية لأفغانستان مشروطا بالتطورات السياسية في ظل حكومة طالبان الجديدة.

وقال وزير الخارجية الباكستاني شاه محمود قرشي في مؤتمر صحفي في إسلام أباد، وإلى جانبه نظيره القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، “لإنقاذ الأرواح والشعب الأفغاني، يجب ألا تكون هناك شروط”.

وأضاف قرشي أن العالم يراقب سلوك النظام السياسي الجديد لطالبان لمعرفة ما إذا كان يفي بالتعهدات بخصوص القضايا الرئيسية ومنها المتعلقة بحقوق الإنسان.

وأردف قائلا “إذا لم تكونوا مستعدين لتقديم مساعدات اقتصادية أو تنموية فورية، فلا بأس… لكن لا تتخذوا خطوات من شأنها أن تؤدي إلى انهيار أفغانستان اقتصاديا”.

وكرر وزير الخارجية القطري الشيخ محمد ما قاله قرشي قائلا إنه يجب أن تكون المساعدات الإنسانية مستقلة عن أي تقدم سياسي.

وأضاف أن الأفغان يستحقون المساندة على الرغم مما يحدث في المشهد السياسي.

وباكستان وقطر هما الدولتان الأكثر نفوذا لدى طالبان.

فلطالما نُظر لباكستان باعتبارها دولة فر إليها العديد من كبار قادة طالبان بعد الغزو الذي قادته الولايات المتحدة لأفغانستان عام 2001. وفي عام 2013 افتتحت طالبان مكتبها السياسي في العاصمة القطرية الدوحة، حيث يقيم معظم كبار قيادات الحركة منذ ذلك الحين.

وقال الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني إن أول رحلة دولية تجارية منذ الانسحاب الأمريكي من أفغانستان أقلعت من مطار كابول يوم الخميس بمساعدة طالبان التي وجه لها الشكر.

وقال إن هذا بالفعل “ما نتوقعه” من طالبان وهو أن نرى البيانات الإيجابية تنعكس في الأفعال. وأضاف أنه يجب أن تكون باكستان مفتوحة أمام الناس ليأتوا ويذهبوا.

كما دعا قرشي لرفع التجميد عن أصول أفغانستان في الخارج.

ومعظم أصول البنك المركزي الأفغاني محجوزة خارج البلاد. وقال مسؤول أمريكي إن أي أصول للبنك المركزي تملكها الحكومة الأفغانية في الولايات المتحدة لن تُتاح لطالبان.

وقال قرشي “أفرجوا عن الأصول المجمدة ودعوا الشعب الأفغاني يستخدم أمواله لما فيه صالحه”.