المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

وفاة جوزمان مؤسس حركة الدرب المضيء في بيرو عن 86 عاما

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
وفاة جوزمان مؤسس حركة الدرب المضيء في بيرو عن 86 عاما
وفاة جوزمان مؤسس حركة الدرب المضيء في بيرو عن 86 عاما   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2021

من مارسيلو روخابرون

ليما (رويترز) – قالت الحكومة في بيرو إن أبيمال جوزمان زعيم متمردي حركة الدرب المضيء، الذي كاد‭‭‭ ‬‬‬أن يطيح بالحكومة في ثورة ماوية دامية، توفي يوم السبت أثناء وجوده في السجن وبعد عدة أسابيع من تدهور صحته عن عمر ناهز 86 عاما.

وتم القبض على جوزمان في العام 1992 في ليما وحكم عليه بالسجن مدى الحياة بعد إدانته بالإرهاب. وجاءت وفاته قبل يوم من الذكرى السنوية لاعتقاله عندما تم عرضه على الصحافة بزي مخطط باللونين الأبيض والأسود لا يستخدم عادة في بيرو.

وقالت سوزانا سيلفا رئيسة مؤسسة السجون في بيرو لإذاعة آر.بي.بي اليوم السبت إن جوزمان كان يعاني من المرض في الأشهر الأخيرة وخرج من المستشفى أوائل أغسطس آب.

وأضافت أن حالته الصحية تدهورت في اليومين الماضيين، دون إعطاء المزيد من التفاصيل. وقالت إنه كان من المقرر أن يتلقى المزيد من الرعاية الطبية اليوم لكنه لفظ أنفاسه الأخيرة في زنزانته في حوالي الساعة 6:40 صباحا بالتوقيت المحلي (1140 بتوقيت جرينتش).

وقال وزير الدفاع والتر أيالا “علمت في الصباح أن السيد الإرهابي أبيمال جوزمان توفي بسبب عدوى”.

اعتنق جوزمان، أستاذ الفلسفة السابق، الشيوعية طوال حياته وسافر إلى الصين أواخر الستينيات من القرن الماضي وأذهلته الثورة الثقافية التي قام بها ماو تسي تونج هناك.

قرر جوزمان نقل النسخة الماوية من الشيوعية إلى بيرو من خلال حرب طبقية شنها عام 1980 في اليوم الذي أجرت فيه بيرو أول انتخابات ديمقراطية بعد أكثر من عقد من دكتاتورية عسكرية.

أسس جوزمان حركة الدرب المضيء من مجموعة من المزارعين والطلاب المتطرفين وحولها إلى واحدة من أشد العصابات بأسا في أمريكا اللاتينية. وقُتل ما يقدر بنحو 69 ألفا معظمهم في المناطق الداخلية الفقيرة في بيرو بين عامي 1980 و2000 في الصراع الداخلي الذي أطلقه حركة الدرب المضيء.