المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

تقرير: خطأ من الطيار تسبب على الأرجح في تحطم طائرة هندية العام الماضي

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters

مومباي (رويترز) – قال محققون في تقرير إن خطأ ارتكبه الطيار وعدم اتباع إرشادات السلامة تسببا على الأرجح في تحطم طائرة إير إنديا إكسبريس الذي أودى بحياة 21 شخصا العام الماضي، وهو أسوأ حادث طيران في البلاد منذ عقد.

وتجاوزت الطائرة بوينج 737، التي كانت تُعيد هنودا تقطعت بهم السبل في دبي بسبب جائحة فيروس كورونا، المدرج وتحطمت أثناء هبوطها في مطار كاليكوت الدولي بولاية كيرالا الجنوبية وسط أمطار غزيرة في الثامن من أغسطس آب 2020.

وذكر التقرير الصادر عن مكتب التحقيق في حوادث الطائرات، وهو قسم في وزارة الطيران المدني مسؤول عن التحقيق في حوادث الطائرات، يوم السبت أن “السبب المحتمل للحادث هو عدم التزام الطيار بمعايير إجراءات التشغيل”.

وأضاف المكتب في تقريره المؤلف من 257 صفحة، والذي نُشر بعد تحقيق استمر عاما، أن الطيار “واصل اتباع منهجية غير مستقر عليها وهبط بعد المنطقة المخصصة للهبوط في منتصف المدرج“، بدلا من القيام “بدورة” تحليق.

والقيام بدورة تحليق هو إجراء نموذجي يتجنب فيه الطيار محاولة هبوط يمكن أن تكون غير آمنة، ومن ثم يحاول مرة أخرى.

كان حادث المطار الذي يقع بمدينة كوزيكود أسوأ حادث لطائرة ركاب في الهند منذ عام 2010 حين تجاوزت رحلة أخرى تابعة لشركة الطيران ذاتها، وقادمة من دبي أيضا، مدرج مطار في مدينة مانجالور بجنوب البلاد، مما أسفر عن مقتل 158 شخصا.