عاجل
euronews_icons_loading
أول رحلة تجارية أجنبية منذ سيطرة طالبان تغادر مطار كابول

استقبل مطار كابول الاثنين طائرة مدنية باكستانية في أول رحلة تجارية أجنبية منذ سيطرة حركة طالبان على العاصمة الأفغانية منتصف الشهر الماضي، تعيد الأمل للأفغان الذين يحاولون مغادرة البلاد.

وتعرّض مطار كابول لأضرار جسيمة خلال عملية لإجلاء أكثر من 120 ألف شخص انتهت بانسحاب القوات الأميركية في 30 آب/أغسطس. وتسعى طالبان جاهدة لإعادة تشغيله بمساعدة فنية من عدة دول بينها قطر.

وحطّت الطائرة التابعة للخطوط الجوية الباكستانية في حوالى الساعة 10,30 بالتوقيت المحلي (06,00 ت غ) حاملة على متنها نحو عشرة مسافرين، ثم أقلعت بعد ساعة ونصف تقريبا وعلى متنها حوالى 70 مسافرا معظمهم أفغان.

ومن بين هؤلاء موظفو مؤسسات أجنبية مثل البنك الدولي، حسبما أفاد مسؤولون في المطار لوكالة فرانس برس.

ويشكّل استئناف الرحلات التجارية اختبارا مهما لحركة طالبان المتشددة التي وعدت مرارًا بالسماح للأفغان الذين يحملون الوثائق المطلوبة بمغادرة البلاد بحرية.

ومع استعداد الركاب للصعود إلى الطائرة، بدأ موظفو المطار في أداء واجباتهم، رغم أنّ العمل في ظل النظام الجديد يشوبه الخوف والارتباك لدى النساء.

وقالت واحدة من موظفتين وهي واقفة بجانب زميلتها خلف آلة للفحص الأمني "لا أعرف ما إذا كنا سنُقتل أم لا بسبب العمل هنا".

No Comment المزيد من