عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

كوريا الجنوبية تقول إنها نجحت في اختبار إطلاق صاروخ باليستي من غواصة

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
حجم النص Aa Aa

سول (رويترز) – نجحت كوريا الجنوبية يوم الأربعاء في إطلاق صاروخ باليستي من غواصة، لتصبح أول بلد لا يملك أسلحة نووية ويطور مثل هذا النظام الذي يهدف لتحسين مواجهة قدرات كوريا الشمالية المتنامية.

جاء ذلك في اليوم نفسه الذي شهد إطلاق كوريا الشمالية صاروخين باليستيين قبالة ساحلها الشرقي، في انتهاك للعقوبات المفروضة عليها من قبل الأمم المتحدة، وفي تصاعد للتوتر بعد أيام من اختبار صاروخ كروز يملك إمكانيات نووية محتملة.

وذكر مكتب الرئيس مون جيه-إن أنه حضر اختبار إطلاق تحت الماء للصاروخ الباليستي من على متن الغواصة (دوسان آن تشانغ-هو) التي تزن ثلاثة آلاف طن والتي دخلت الخدمة في الشهر الماضي.

وسيجعل هذا الاختبار كوريا الجنوبية أول بلد لا يملك أسلحة نووية ويطلق مثل هذا الصاروخ. والبلدان الأخرى التي تصمم أو تختبر هذه الصواريخ، ومنها الولايات المتحدة وروسيا والصين وبريطانيا وفرنسا وكوريا الشمالية والهند، تخصص هذه الصواريخ عادة لحمل أسلحة نووية.

ولم يذكر المسؤولون تفاصيل بشأن مواصفات الصاروخ لكن وكالة يونهاب للأنباء قالت إنه يحمل اسم هيونمو 4-4 كتنويع للصاروخ الباليستي هيونمو-2 بي الذي يمكنه قطع مسافة تصل إلى 500 كيلومتر.

يأتي الكشف عن الصاروخ الباليستي بعد أعوام من امتناع وزارة الدفاع والجيش عن تأكيد وجود هذا البرنامج بدعوى مخاوف أمنية ومخابراتية.

وتسعى كوريا الجنوبية إلى تطوير صواريخ متزايدة القوى مدفوعة بانتهاء إرشادات الصواريخ المشتركة مع الولايات المتحدة، وهو ما اتفق عليه الرئيس مون مع نظيره الأمريكي جو بايدن خلال اجتماع بينهما في مايو أيار.

وتهدف الصواريخ لقصف الثكنات والأنفاق شديدة التحصين في كوريا الشمالية وتقليص اعتماد كوريا الجنوبية عسكريا على الولايات المتحدة التي تنشر نحو 28500 من قواتها، فضلا عن نظم عسكرية إستراتيجية متطورة وتقليدية، في كوريا الجنوبية.