المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

مفوض شؤون اللاجئين يحذر من "معاناة أكبر" في أفغانستان

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
مفوض شؤون اللاجئين يحذر من "معاناة أكبر" في أفغانستان
مفوض شؤون اللاجئين يحذر من "معاناة أكبر" في أفغانستان   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2021

(رويترز) – نبه مفوض الأمم المتحدة السامي لشؤون اللاجئين فيليبو جراندي إلى أن أفغانستان بحاجة إلى دعم عاجل ومستمر من المجتمع الدولي لمنع اتساع رقعة أزمتها الإنسانية، محذرا من تداعيات عالمية إذا حدث ذلك.

وقال جراندي في بيان بعد زيارة دامت ثلاثة أيام للدولة الواقعة في جنوب آسيا “الوضع الإنساني في أفغانستان لا يزال مزريا”.

وأضاف في بيان يوم الأربعاء “إذا انهارت الخدمات العامة والاقتصاد، فسنرى معاناة أكبر وعدم استقرار ونزوح داخل البلاد وخارجها”.

ومضى يقول “وبالتالي فإنه يتعين على المجتمع الدولي التحاور مع أفغانستان- سريعا- من أجل منع وقوع أزمة إنسانية أكبر كثيرا والتي لن تكون تداعياتها إقليمية فحسب بل عالمية أيضا”.

وقال جراندي إنه حتى قبل تولي طالبان زمام الأمور الشهر الماضي، كان أكثر من 18 مليون أفغاني، أو نحو نصف السكان، بحاجة إلى مساعدات إنسانية.

ونزح بالفعل أكثر من 3.5 مليون أفغاني في بلد يكافح الجفاف ووباء كوفيد-19.

وزاد الفقر والجوع منذ استيلاء طالبان على السلطة، وقال الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش في مؤتمر دولي للمساعدات هذا الأسبوع إن الأفغان يواجهون “ربما أكثر أوقاتهم خطورة”.

وتعهد المانحون في المؤتمر بتقديم أكثر من 1.1 مليار دولار لمساعدة أفغانستان.