المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

إيران تنضم إلى منظمة أمنية آسيوية تقودها موسكو وبكين

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters

(رويترز) – انضمت إيران يوم الجمعة إلى منظمة شنغهاي للتعاون، وهي كيان أمني يتمدد بسرعة في وسط آسيا بقيادة روسيا والصين، ودعت الدول الأعضاء إلى مساعدتها في وضع آلية لتفادي العقوبات الغربية.

وتأسست المنظمة في 2001 في شكل منتدى للحوار بين روسيا والصين ودول الاتحاد السوفيتي السابق في آسيا الوسطى، وتوسعت قبل نحو أربع سنوات بانضمام الهند وباكستان إليها، وتقوم على رؤية تتمثل في لعب دور أكبر لمساواة كفتي الميزان في معادلة النفوذ مع الغرب في المنطقة.

وفي إشارة تدلل على تزايد نفوذها، كانت القمة التي عقدت في طاجيكستان أول ساحة للظهور الخارجي للرئيس الإيراني الجديد إبراهيم رئيسي منذ توليه السلطة في أغسطس آب.

وأشاد رئيسي بالمزايا المحتملة التي تتيحها العضوية لإيران عبر المشاركة في الروابط التجارية المهمة عبر آسيا وأوروبا إذ أنها واحدة من الدول في مسار مبادرة “الحزام والطريق” الصينية.

وقال التلفزيون الإيراني عن عضوية طهران إنها تهيئ الفرصة للوصول إلى أسواق ضخمة في جميع أنحاء القارة.

وفي كلمته أمام الأعضاء، شبه رئيسي العقوبات المفروضة على إيران بالإرهاب، وقال إنه ينبغي للمنظمة تصميم آلية تساعد طهران على تفادي هذه العقوبات.