المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

رئيس وزراء أستراليا يتوجه لواشنطن وسط تبعات صفقة الغواصات الفرنسية

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
رئيس وزراء أستراليا: الوقت غير مناسب للاجتماع مع الرئيس الفرنسي في نيويورك
رئيس وزراء أستراليا: الوقت غير مناسب للاجتماع مع الرئيس الفرنسي في نيويورك   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2021

كانبيرا (رويترز) – توجه رئيس الوزراء الأسترالي سكوت موريسون يوم الاثنين إلى واشنطن للقاء زعماء مجموعة الحوار الأمني الرباعية وسط انتقادات لقرار حكومته التخلي عن صفقة غواصات بقيمة 40 مليار دولار مع فرنسا.

وقالت أستراليا الأسبوع الماضي إنها ستلغي صفقة مع مجموعة نافال الفرنسية لبناء أسطول من الغواصات التقليدية وستبني بدلا من ذلك ثماني غواصات تعمل بالطاقة النووية على الأقل بتكنولوجيا أمريكية وبريطانية بعد إبرام شراكة أمنية ثلاثية.

وقالت فرنسا إن العلاقة مع أستراليا والولايات المتحدة تواجه “أزمة” واستدعت سفيريها من البلدين.

وعلى الرغم من تحرك أستراليا لتهدئة التوترات مبدية أسفها بشأن الواقعة فإن اجتماع موريسون مع رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون والرئيس الأمريكي جو بايدن في إطار المجموعة الرباعية يخاطر بإثارة غضب فرنسا.

وقال هايدون مانينج أستاذ العلوم السياسية في جامعة فليندرز بولاية جنوب أستراليا إن “الفرنسيين غير مرتاحين جدا ومشهد موريسون وبايدن وجونسون معا لن يفعل شيئا يذكر لإصلاح العلاقات”.

وسيحضر أيضا رئيس الوزراء الياباني يوشيهيدي سوجا اجتماع زعماء المجموعة الرباعية في وقت لاحق من هذا الأسبوع.

وقال مصدران مطلعان إن المجموعة الرباعية ستناقش كوفيد-19 وتغير المناخ والأمن الإقليمي.