المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

قيود الجائحة تتغيب ظاهريا عن حفل توزيع جوائز إيمي

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
قيود الجائحة تتغيب ظاهريا عن حفل توزيع جوائز إيمي
قيود الجائحة تتغيب ظاهريا عن حفل توزيع جوائز إيمي   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2021

لوس انجليس (رويترز) – رغم أن منظمي حفل جوائز إيمي اضطروا مجددا لتغيير هيئته عن أيامه الخوالي التي كان فيها يعرض في وقت ذروة المشاهدة، إلا أن نجوم الحفل تسلموا أعلى تكريم في عالم الإنتاج التلفزيوني وسط أجواء لم تظهر فيها أن تلك هي السنة الثانية من إقامة الحدث في ظل جائحة كوفيد-19.

وصل ذلك لدرجة أن المضيف الأول للحفل الذي أقيم مساء يوم الأحد، وهو الممثل الكوميدي والكاتب سيث روجن أطلق النكات بشأن وجود مئات الحضور دون كمامات في منطقة مغلقة دون أي إشارة على التباعد الاجتماعي وقال إن ذلك يجعله قلقا رغم أن حصول الحاضرين على اللقاح كان إلزاميا.

وقال روجن “دعوني أبدأ بالقول إن هناك الكثير جدا منا في تلك الغرفة الصغيرة. ماذا نفعل؟… نحن في خيمة مغلقة الإحكام حاليا. لم أكن لآتي لمثل هذا المكان”.

حاول المنظمون تسليط الضوء على الترفيه والتألق على الرغم من استمرار المخاوف على الصحة العامة والقيود على التنقلات. وبدأ الافتتاح بأغنية هيب هوب راقصة هي (جاست إيه فريند) أو “مجرد صديق” والتي غنى معها مضيف الحفل سيدريك ذا إنترتينر.

وسعى منتجو الحفل في مقابلات تلفزيونية قبل إقامته للتأكيد للمشاهدين أن النسخة الثالثة والسبعين من جوائز إيمي ستقام بالفعل بطريقة آمنة على الرغم من أنهم قرروا تنفيذه بطريقة حفل العشاء المرصع بنجوم الفن والمشاهير.

فعلى الرغم من أن وجوه المشاهير ظهرت دون كمامة أمام الكاميرا، فقد التزموا بها وقت الاستراحات وهو إجراء روتيني أصبح الكثير من العاملين في مجال الترفيه التلفزيوني معتادون عليه لدى عودتهم للعمل في مواقع التصوير في ظل الجائحة.