المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

وزير التجارة الأسترالي يسعى للقاء نظيره الفرنسي في أزمة الغواصات

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters

كانبيرا (رويترز) – قال وزير التجارة الأسترالي دان تيهان يوم الاثنين إنه سيطلب مقابلة نظيره الفرنسي لتخفيف حدة التوتر الذي نجم عن قرار أستراليا إلغاء صفقة قيمتها 40 مليار دولار لشراء غواصات فرنسية.

وكانت أستراليا قالت الأسبوع الماضي إنها ستلغي اتفاقها مع مجموعة نافال الفرنسية لبناء أسطول من الغواصات التقليدية وستعمل بدلا من ذلك على بناء ما لا يقل عن ثماني غواصات تعمل بالطاقة النووية مع الولايات المتحدة وبريطانيا بعد إبرام شراكة أمنية ثلاثية معهما.

وثار غضب فرنسا وقالت إن علاقاتها مع أستراليا والولايات المتحدة تمر بأزمة. كما استدعت سفيريها من البلدين الأمر الذي غذى المخاوف على سعي أستراليا لإبرام اتفاق للتجارة الحرة مع أوروبا.

وقال تيهان لهيئة الإذاعة الأسترالية إنه يثق أن الأزمة لن تؤثر على التجارة لكنه أوضح أنه سيطلب الاجتماع مع نظيره الفرنسي أثناء وجوده في باريس لحضور اجتماع منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية في أكتوبر تشرين الأول.

ومن المقرر أن يعقد مسؤولون من أستراليا والاتحاد الأوروبي الدورة التالية من محادثاتهم حول اتفاق تجاري في 12 أكتوبر تشرين الأول.

ويأتي التوتر في العلاقات الأسترالية الفرنسية في الوقت الذي يسافر فيه رئيس الوزراء سكوت موريسون إلى واشنطن هذا الأسبوع لحضور اجتماع للمجموعة الرباعية التي تضم كلا من الهند واليابان والولايات المتحدة وأستراليا.