المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

آلاف يشاركون في حفل زفاف جماعي في طرابلس يدعمون الدبيبة ويحتجون على البرلمان

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
تسلسل زمني- خطوات على طريق عملية السلام الهشة في ليبيا
تسلسل زمني- خطوات على طريق عملية السلام الهشة في ليبيا   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2021

طرابلس (رويترز) – اكتظ ميدان في طرابلس بعدة آلاف من الليبيين يوم الجمعة للمشاركة في حفل زفاف جماعي تموله الدولة اجتذب أيضا مؤيدين لرئيس الحكومة المؤقتة عبدالحميد الدبيبة ومحتجين على البرلمان الذي يتخذ من شرق البلاد مقرا.

وتولى الدبيبة منصبه في مارس آذار ضمن عملية تدعمها الأمم المتحدة لرئاسة حكومة وحدة بعد سنوات من الانقسام بين إدارتين متنافستين في حرب أهلية ومن أجل الاعداد لانتخابات.

ومن المقرر إجراء الانتخابات في 24 ديسمبر كانون الأول لكن المناقشات ما‭ ‬زالت مستمرة حول تعامل البرلمان مع القانون الذي ستجري على أساسه الانتخابات، ويخشى محللون أن تؤدي المشاحنات بين الفصائل المتنافسة إلى إجهاض عملية السلام.

وسعى الدبيبة لكسب الرأي العام بإجراءات مثل توفير دعم مالي للمتزوجين حديثا لكنه واجه مشكلات مع البرلمان الذي انتخب على المستوى الوطني عام 2014 لكنه انتقل إلى الشرق مع انقسام البلاد بين فصائل متحاربة.

ولم يوافق البرلمان على الميزانية التي قدمها، بل إن رئيس البرلمان عقيلة صالح مرر هذا الأسبوع تصويتا بسحب الثقة من الحكومة على الرغم من أن بعض أعضاء البرلمان قالوا إنه زور في إحصاء الأصوات.

وكان صالح قد مرر قانونا للانتخابات الرئاسية قال منتقدوه إنه صيغ بصورة تسمح له بخوض الانتخابات دون المجازفة بفقد منصبه وذلك بالتنحي عن مهامه قبل ثلاثة أشهر من الانتخابات.

ولم يصدر البرلمان قانونا للانتخابات البرلمانية.

وحضر كثير من المشاركين حفل الزفاف في طرابلس يوم الجمعة من أجل الاحتجاج على البرلمان ولدعم الدبيبة.

وقال علي الحامدي وهو صاحب متجر (41 عاما) “نفد صبرنا تجاه البرلمان. نحن انتخبناهم والآن نريد منهم الرحيل. لقد أصبحوا صداعا حقيقيا”.