المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

الجيش الإسرائيلي يقتل 5 من حماس في مداهمات بالضفة الغربية

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
وزارة الصحة الفلسطينية: القوات الإسرائيلية تقتل 4 فلسطينيين في مداهمات بالضفة
وزارة الصحة الفلسطينية: القوات الإسرائيلية تقتل 4 فلسطينيين في مداهمات بالضفة   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2021

من علي صوافطة ورامي أيوب

رام الله (الضفة الغربية) (رويترز) – قال متحدث عسكري إسرائيلي إن القوات الإسرائيلية قتلت خمسة نشطاء من حركة المقاومة الإسلامية الفلسطينية (حماس) في معارك بالأسلحة النارية يوم الأحد خلال مداهمات استهدفت إحدى خلايا الحركة في الضفة الغربية المحتلة.

وأضاف المتحدث أن ضابطا وجنديا من الجيش الإسرائيلي أصيبا بجروح بالغة في واحدة من المداهمات.

والاشتباكات التي وقعت صباح يوم الأحد هي أكثر أعمال العنف دموية بين إسرائيل وحماس منذ حرب في غزة استمرت 11 يوما في مايو أيار، وتهدد بإثارة التوتر في القطاع وعلى الحدود الإسرائيلية مع غزة وفي الضفة العربية.

وقال قريب لأحد القتلى الفلسطينيين إنه لم يتجاوز الستة عشر عاما وكان في طريقه إلى المدرسة عندما أصيب بطلق ناري.

وقال متحدث عسكري إسرائيلي “نرى أن جميع القتلى كانوا من نشطاء حماس وشاركوا في تبادل إطلاق النار” لكنه أضاف أنه يتحقق من المعلومات التي أوردها قريب أحد القتلى.

ويبدي المسؤولون الإسرائيليون منذ فترة طويلة قلقهم من أن تكون حركة حماس، التي تسيطر على قطاع غزة، تسعى لتعزيز قوتها في الضفة الغربية لتحدي السلطة الفلسطينية المدعومة من الغرب مما يزيد المخاطر الأمنية على إسرائيل.

واتهم الرئيس الفلسطيني محمود عباس، الذي خسرت حركة فتح التي يتزعمها السيطرة على غزة لصالح حماس في اقتتال داخلي عام 2007، إسرائيل في بيان بارتكاب “إعدامات ميدانية بحق أبناء شعبنا”.

وفي أعقاب المداهمات دعت حماس “جماهير شعبنا البطل في الضفة الباسلة إلى تصعيد المقاومة ضد المحتل في جميع نقاط التماس”. وقال متحدث باسم الحركة إن أربعة من رجالها لقوا حتفهم في العملية الإسرائيلية ولم يذكر اسم القتيل الخامس في قائمتها.

وقال متحدث باسم الجيش الإسرائيلي إن القوات نفذت خمس مداهمات في الضفة الغربية “ضد خلية عسكرية لحماس… خططت لتنفيذ نشاطات إرهابية”.

وذكرت وزارة الصحة الفلسطينية أن خمسة فلسطينيين قتلوا لكنها لم تحدد إن كانوا ينتمون لحماس. وقالت خدمة الإسعاف التابعة لجمعية الهلال الأحمر الفلسطينية إن أربعة فلسطينيين آخرين أصيبوا بجروح.

وفي طريقه إلى نيويورك، حيث يلقي كلمة أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة يوم الاثنين، قال رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت إن القوات الإسرائيلية نفذت عملية ضد “إرهابيين ينتمون لحماس كانوا يستعدون لتنفيذ عمليات إرهابية وشيكة”.

وأضاف أن القوات الإسرائيلية “اشتبكت مع العدو ونحن ندعمهم بالكامل”.