المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

فرقاطة بريطانية تبحر في مضيق تايوان

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters

بكين (رويترز) – أشارت تغريدة رسمية لفرقاطة بريطانية إلى أن السفينة تبحر في مضيق تايوان يوم الاثنين في طريقها إلى فيتنام، مما سيثير غضب الصين على الأرجح وسط توتر متصاعد بين بكين وتايبه.

وتعتبر الصين تايوان جزءا من أراضيها وكثفت الضغوط العسكرية والسياسية لإجبار الجزيرة على قبول السيادة الصينية.

وقال جيش التحرير الشعبي الصيني يوم الاثنين إن قطعا تابعة له تعقبت السفينة الحربية البريطانية ووجهت تحذيرات لها مضيفا أن بريطانيا تسلك “سلوكا ينطوي على نوايا شريرة”.

وتعبر السفن الحربية الأمريكية المضيق شهريا تقريبا رغم معارضة الصين إلا أن حلفاء الولايات المتحدة يعزفون بشكل عام عن ذلك.

ولم يدل وزير الدفاع التايواني تشيو كو-تشنج بتعليق مباشر لدى سؤاله بخصوص الفرقاطة البريطانية قائلا إنه لا يعلم المهمات التي تنفذها السفن الأجنبية في مضيق تايوان.

وأُرسلت الفرقاطة البريطانية إتش.إم.إس ريتشموند إلى بحر الصين الشرقي للمشاركة في عمليات الأمم المتحدة لتطبيق العقوبات على كوريا الشمالية.

من ناحية أخرى قال الوزير التايواني إن تايبه بحاجة لامتلاك أسلحة دقيقة بعيدة المدى لردع الصين التي تطور منظوماتها سريعا لمهاجمة الجزيرة.

واقترحت تايوان هذا الشهر إضافة تسعة مليارات دولار للإنفاق الدفاعي على مدى السنوات الخمس المقبلة بما يشمل شراء صواريخ جديدة ونبهت إلى الحاجة الملحة لتحديث أسلحتها في مواجهة “تهديد شديد” من جارتها العملاقة الصين.